واشنطن تحد من دور إسرائيل بتطوير طائرة مقاتلة
آخر تحديث: 2005/4/16 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/16 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/8 هـ

واشنطن تحد من دور إسرائيل بتطوير طائرة مقاتلة

واشنطن أمدت إسرائيل بأنواع مختلفة من الطائرات المقاتلة (الفرنسية-أرشيف)
كشف مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الولايات المتحدة قلصت مشاركة إسرائيل في برنامج تطوير الطائرة المقاتلة (إف-35) الذي يعد أكبر برنامج لطائرة حربية حتى الآن.
 
كما يتخوف الأميركيون أن تؤدي بعض المبيعات إلى احتمال تغيير ميزان القوى وجعل الدفاع الأميركي عن تايوان التي تعتبرها الصين إقليما منشقا أكثر صعوبة.
 
وفي الأشهر الأخيرة أظهر مسؤولو البنتاغون استياءهم بشكل خاص مما يعتبرونه تطويرا لقطاع الغيار اللازمة لأسطول الصين من طائرات هجومية من دون طيار زودتها بها إسرائيل من طراز "هاربي".
 
وقال مسؤول بالبنتاغون أمس إن التكنولوجيا الأميركية وجدت طريقها بشكل "غير ملائم" إلى الصين عبر إسرائيل، مشيرا إلى وجود انتهاكات إسرائيلية كثيرة لاتفاقيات نقل التكنولوجيا.
 
ويتزامن تقليص مشاركة إسرائيل في برنامج الطائرة "جوينت سترايك فايتر" مع حملة أميركية لإثناء الاتحاد الأوروبي عن رفع الحظر الذي يفرضه منذ 16 عاما على مبيعات الأسلحة للصين.
 
ورغم الحد من مشاركة إسرائيل في تطوير هذه الطائرة المقاتلة، أكد متحدث باسم البنتاغون أن واشنطن مازالت ملتزمة ببيع الطائرة لإسرائيل.
 
من جانبه قال المتحدث باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن ديفد سيغل إن إسرائيل تجري حوارا مع الإدارة حول هذه المسألة. ويرأس الفريق الإسرائيلي في هذه المحادثات الجنرال هيرتزل بودينغر وهو قائد سابق في سلاح الجو الإسرائيلي.
 
وتعد إسرائيل أحد المشاركين الثانويين في برنامج طائرة إف 35 الذي تقوم بتطويره شركة لوكهيد مارتن مع ثمانية شركاء أجانب قدموا تمويلا بالفعل، هم بريطانيا وإيطاليا وهولندا وتركيا وكندا وأستراليا والدنمارك والنرويج.
 
ووقعت إسرائيل في 14 فبراير/ شباط 2003 على خطاب نوايا للإسهام بما يقدر بنحو 50 مليون دولار في البرنامج الذي يقوم ببناء عائلة من الطائرات الهجومية.
المصدر : رويترز