برلسكوني تجاوز ست محاولات لحجب الثقة عنه العام الماضي وهو واثق من تجاوز الأزمة الحالية (الفرنسية)
هدد رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني باللجوء إلى انتخابات مبكرة إذا لم يتراجع حزب اتحاد المسيحيين الديمقراطيين عن قراره بمغادرة الائتلاف الحاكم مما يهدد أغلبيته في البرلمان.
 
وقال برلسكوني إنه واثق من أنه سيتجاوز الأزمة الحكومية التي تعتبر الأسوأ خلال أربع سنوات بعد أن سحب حزب الاتحاد المسيحيين الديمقراطيين أربعة من وزرائه من ائتلاف وسط اليمين بما فيهم نائب رئيس الوزراء ماركو فوليني.
 
هزيمة بالانتخابات
وقال فوليني إن التغيير وحده كفيل بإنقاذ تحالف وسط اليمين الحاكم سياسيا, في وقت تعهد فيه اتحاد المسيحيين الديمقراطيين بعدم معارضة خطط برلسكوني في البرلمان.
 
ويطالب اتحاد المسيحيين الديمقراطيين باستقالة برلسكوني وتشكيل حكومة جديدة يمكنها تجاوز هزيمته في الانتخابات المحلية التي نظمت قبل عشرة أيام تقريبا بفقدانه السيطرة على ست مناطق من أصل ثمان في اقتراع رأى فيه المراقبون مؤشرا على الاتجاه العام في انتخابات العام القادم التشريعية.
 
وما زالت عمليات سبر الآراء تظهر أن تحالف برلسكوني ما زال متأخرا في شعبيته على تحالف وسط اليسار الذي يقوده رئيس المفوضية الأوروبية سابقا رومانو برودي.
 
وقد تمكن برلسكوني العام الماضي من تجاوز ست محاولات لإسقاط تحالفه في البرلمان خاصة على خلفية التردي الاقتصادي ومشاركة القوات الإيطالية في العراق.

المصدر : وكالات