سلسلة من الاعتقالات تمت في بريطانيا مؤخرا على خلفية الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت محكمة بريطانية حكما ثانيا بالسجن لمدة 17 عاما على جزائري يقضي عقوبة الحبس مدى الحياة لقتله شرطيا أثناء مداهمة مسكنه في مانشستر عام 2003.
 
وجاء الحكم الأخير الذي أصدرته محكمة أولد بيلي الجنائية بلندن بعد إدانته بانتمائه لتنظيم القاعدة والتآمر لنشر سم الرايسين وسموم أخرى في الشوراع البريطانية.
 
وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (BBC) أن الجزائري الذي يدعى كامل بورجاس كان مسؤولا عن "مصنع كيماوي مؤقت" وتلقى تعليمات بتجنيد "خلايا إرهابية دولية".
 
وأفادت أنباء بوجود صلات لبورجاس بخلايا في إسبانيا وألمانيا وفرنسا، وتضمنت الخطط هجمات على مترو أنفاق لندن وباريس.
 
وقالت الشرطة إنها عثرت خلال دهمها لشقة في منطقة وود جرين شمال لندن في كانون الثاني/ يناير 2003 على مجموعة من الوصفات والعناصر والمعدات، كان من الممكن أن تمكنه من تصنيع سموم الريسين والسيانيد والنيكوتين وغيرها من المواد السامة. كما عثرت الشرطة على إرشادات حول صنع متفجرات.
 
وهرب بورجاس بعد عملية الدهم وانتهي به الأمر إلى الإقامة في مانشستر حيث اعتقل في 14 يناير/ كانون الثاني 2003 بالصدفة خلال حملة دهم روتينية على المهاجرين غير القانونيين.

المصدر : وكالات