بلير رفض التحدث عن خليفته المحتمل لزعامة العمال (الفرنسية)
أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أنه سيتنحى عن رئاسة حزب العمال بعد ولاية ثالثة في السلطة في حال فوز هذا الحزب في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في الخامس من مايو/ أيار المقبل.

وقال بلير في مؤتمر صحفي في لندن بمناسبة إطلاقه حملة الحزب الانتخابية إنه قال مرارا إن هذه آخر انتخابات يخوضها وسيكون هناك زعيم جديد للحزب في الانتخابات القادمة، مشددا على ما سماه الاستقرار في البرنامج العمالي للاستحقاق السياسي المرتقب.

ووعد بتسريع جذري للتغييرات التي شهدها الحزب خلال السنوات الثماني الأخيرة، وقال إن بالإمكان فعل أكثر من ذلك مفصلا خططه على صعيد تحسين النظام الصحي الذي يشكل الهم الأول لدى البريطانيين وعلى صعيد التعليم والاقتصاد.

وشدد بلير على أن العماليين ينوون دعم ومساعدة العائلات التي تكد من أجل المواجهة والتقدم تحت الضغوط والتوتر وتحديات الحياة العصرية، وقال إن أولويات هذه العائلات هي أولويات حزبه.

وردا على سؤال عما إن كان يرغب في أن يخلفه وزير المالية غوردون براون, قال بلير إن القضية الرئيسية هي التركيز على الانتخابات ووقف التكهنات، مشددا على ضرورة ضمان الفوز في انتخابات الشهر القادم قبل أي مناقشات حول من سيكون رئيس الوزراء التالي.

المصدر : الفرنسية