عضو في البرلمان القرغيزي يستعرض نص استقالة أكاييف (الفرنسية)
برأت المحكمة العليا في قرغيزستان المعارض البارز فيلكس كولوف من تهم الفساد وإساءة استخدام السلطة, ممهدة بذلك السبيل أمامه للانخراط في انتخابات الرئاسة.

وكانت محكمة قرغيزية برأت كولوف الأسبوع الماضي من اتهامات بإساءة استخدام السلطة، عندما كان نائبا للرئيس وقائدا للأجهزة الأمنية نهاية التسعينيات.

وأمضى كولوف -وهو خصم للرئيس السابق المخلوع عسكر أكاييف- نحو خمس سنوات في السجن لأسباب سياسية, وأخرجه المعارضون خلال انقلاب خاطف واحتجاجات أدت إلى تسلمهم السلطة وفرار أكاييف خارج البلاد.

من جهة أخرى صوت البرلمان القرغيزي اليوم على قبول استقالة الرئيس أكاييف وتحديد موعد الانتخابات الرئاسية في العاشر من يوليو/ تموز المقبل.

وكان أكاييف قدم استقالته رسميا من منفاه الاختياري في روسيا إلى البرلمان حسب ما ينص الدستور, ما يفتح الباب لتطبيع الأوضاع في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

المصدر : وكالات