بعض المتهمين يشتبه في صلتهم بيوسف بلحاج (الأوروبية)

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على 12 عربيا على خلفية التحقيقات في تفجيرات مدريد العام الماضي.

 وأعلنت الخارجية ستة من المعتقلين مغاربة والبقية ثلاثة سوريين ومصري وفلسطيني وجزائري. وجرت الاعتقالات خلال عمليات دهم نفذت فجر الجمعة في العاصمة وضواحيها.

وبحسب بيان الوزارة يشتبه في علاقة أربعة منهم -على الأقل- الوثيقة مع المغربي يوسف بلحاج الذي يعتقد أنه المتحدث باسم تنظيم القاعدة في أوروبا والذي وصل مدريد اليوم بعد أن تم ترحيله من بلجيكا للاشتباه في علاقته بالتفجيرات. وكان بلحاج قد ظهر في شريط فيديو عقب الهجمات معلنا مسؤولية القاعدة عنها.

أما الباقون فيشتبه في صلتهم بالتونسي سرحان عبد المجيد الذي تعتقد السلطات أنه العقل المدبر لهجمات 11 مارس/آذار 2004، وتؤكد أنه فجر نفسه مع ستة آخرين داخل شقة بمدريد قبل لحظات من مداهمة الشرطة في أبريل/ نيسان 2004.

بذلك يصل عدد المعتقلين في تحقيقات التفجيرات إلى نحو 90 خلال عام معظمهم من دول الشمال الأفريقي، ومازال 45 من هؤلاء محتجزين أو خاضعين لرقابة قضائية دون إحالتهم لمحاكمات رسمية.

يشار إلى أن السلطات الإسبانية وضعت قائمة تضم 74 شخصا يشتبه في تورطهم بالهجمات، تم القبض على 24 منهم بالفعل ومعظمهم مغاربة.

المصدر : وكالات