الفاتيكان ينفي أن يكون البابا دخل في غيبوبة 

تضاربت الأنباء حول الوضع الصحي للبابا يوحنا بولس الثاني، فبينما تقول وسائل الإعلام الإيطالية أن البابا دخل في غيبوبة، نفى الفاتيكان ذلك وأكد أن الحالة الحرجة التي يمر بها البابا مازالت كما هي وقد وصفها المقر البابوي بالحرجة والخطرة.
 
وأعلن الفاتيكان أنه سيصدر بيانا جديدا عن صحة البابا في وقت لاحق اليوم.
 
وقد وصل للمقر البابوي لمتابعة حالة البابا أسقف روما الكردينال الإيطالي كاميلو رويني المكلف بحسب القانون الفاتيكاني بإعلان "وفاة البابا".

في غضون ذلك أوقفت إيطاليا كل النشاطات السياسية على خلفية الوضع الصحي للبابا.
 
وكان البابا أصيب بحمى شديدة جراء إصابته بالتهابات في المسالك البولية التي تعرضت لتدهور مفاجئ، لكنه لم ينقل إلى المستشفى وهو يتلقى العلاج المناسب عبر المضادات الحيوية.
 
وتحدثت تقارير إعلامية إيطالية غير مؤكدة عن أن البابا تلقى مراسم الكنيسة الكاثوليكية المخصصة للمرضى والمشرفين على الموت.
 
وقد تجمعت مجموعات صغيرة من المسيحيين الكاثوليك في ميدان القديس بطرس بروما للصلاة من أجل تعافي يوحنا بولس الثاني.
 
وكان البابا البالغ من العمر 84 عاما أدخل إلى المستشفى مرات عدة بسبب تراجع أوضاعه الصحية, كما أجريت له جراحة بالقصبة الهوائية.

المصدر : وكالات