المعارضة بزيمبابوي تفوز بأول تسعة مقاعد
آخر تحديث: 2005/4/1 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/1 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/22 هـ

المعارضة بزيمبابوي تفوز بأول تسعة مقاعد

اختفاء أعمال العنف بانتخابات زيمبابوي مقارنة بسابقتها(الفرنسية)
حقق حزب حركة التغيير الديمقراطي المعارض في زيمبابوي فوزا في تسع دوائر من أصل 10، وفق ما أعلن عنه  في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس.
 
وبحسب النتائج الأولية، فقد تمكنت المعارضة من الحفاظ على مقاعدها في معاقلها في بولاوايو بالغرب وموتار بالشرق وماسفينغو بالجنوب.
 
ومن المتوقع أن تعلن اللجنة الانتخابية نتائج 110 دوائر أخرى في وقت لاحق اليوم.
 
ورفضت اللجنة إعطاء تفاصيل عن أعداد المشاركين باستثناء نتائج الدوائر العشر، وقال مسؤول الانتخابات لوفمور سيكيراماي إن نسبة التصويت كانت ضعيفة تتراوح بين 30 و40%.
 
وفي تعليقه على ما يجري أعرب زعيم المعارضة مورغان تسفانغيري عن عدم رضاه "للطريقة التي تجري بها الانتخابات" مؤكدا أن الدلائل تشير إلى أنها لا تسير باتجاه انتخابات حرة وعادلة بسبب تعرض الناخبين للتخويف والمشاكل في سجلات الناخبين.
 
وللحصول على الغالبية المطلقة  بالبرلمان المكون من 150 مقعدا ينبغي حصول الاتحاد الوطني الأفريقي الذي يدير البلاد منذ ربع قرن على 46 مقعدا من أصل 120، فيما يفترض أن تفوز حركة التغيير في 76 دائرة. علما أن موغابي يحق له تعيين 30 عضوا.
 
وفي تطور آخر اعتقلت شرطة العاصمة هراري صحفيين بريطانيين كانا يجريان لقاءات مع الناخبين، وذلك بتهمة انتهاك قوانين الصحافة في البلاد. 
 
وقال متحدث باسم الشرطة إن الصحفييين التابعين لتليغراف سيمثلان أمام المحكمة، بتهمة تغطية الانتخابات في البلاد دون التنسيق مع الحكومة.
المصدر : وكالات