بوش رفض الكشف عن طبيعة الإجراءات التي قد تتخذ ضد دمشق(الفرنسية)

صعد الرئيس الأميركي جورج بوش لهجة التهديد لسوريا مؤكدا أن واشنطن تبحث مع حلفائها اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد دمشق إذا رفضت الانسحاب الكامل من لبنان.

وقال بوش في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع برئيس رومانيا في واشنطن إن بلاده تعمل مع الحلفاء الرئيسيين بشأن الخطوات التالية التي يتعين اتخاذها للضغط على سوريا.

ورفض الرئيس الأميركي رغم ذلك الكشف عن طبيعة الإجراءات التي قد تتخذ إذا لم تستجب سوريا للضغوط العالمية المتزايدة وما إذا كانت تشمل عقوبات دولية. واعتبر أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة بلبنان في مايو/ أيار المقبل يتطلب الانسحاب الكامل للجيش وأجهزة الاستخبارات السورية من لبنان.

ووصف النفوذ السوري بلبنان بأنه يتسم بالبطش من خلال تغلغل أجهزة الاستخبارات في كل المواقع الحكومية. وقال إن انسحاب القوات السورية إلى سهل البقاع شرق لبنان يأتي ضمن ما أسماه أنصاف الحلول مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن 1559 ينص على الانسحاب الكامل.

المصدر : وكالات