بوش يدعو شعوب الشرق الأوسط للتحرك نحو الديمقراطية
آخر تحديث: 2005/3/8 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/8 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/28 هـ

بوش يدعو شعوب الشرق الأوسط للتحرك نحو الديمقراطية

الرئيس الأميركي اعتبر الديمقراطية مفتاحا لمواجهة ما أسماه الإرهاب (رويترز-أرشيف)

دعا الرئيس الأميركي شعوب الشرق الأوسط إلى تجاوز ما وصفه بالجمود والتخلف، والتحرك نحو الديمقراطية معتبرا ذلك مفتاح كسب الحرب على ما أسماه الإرهاب. كما شدد في الوقت نفسه على أن ما أسماها الأنظمة السلطوية في الشرق الأوسط يجب أن تنتهي.

ورحب جورج بوش في كلمة ألقاها بجامعة الدفاع الوطني في واشنطن اليوم بما وصفها الخطوات الصغيرة التي قامت بها القاهرة ودمشق على طريق الديمقراطية، وقال إن مصر ستشهد لأول مرة انتخابات رئاسية متعددة الأطراف.

وفي خطابه جدد الرئيس الأميركي مطالبته دمشق بسحب قواتها من لبنان قبل إجراء الانتخابات البرلمانية بلبنان في مايو/أيار القادم.
 
وقال إن الوقت قد حان لكي تسحب سوريا جميع قواتها وعناصر مخابراتها من لبنان, مشيرا إلى أن الخيارات المطروحة أمام دمشق الآن هي الانسحاب الكامل أو مواجهة العزلة الكاملة من جانب المجتمع الدولي. وندد بما أسماها الحلول الجزئية مشيرا إلى ضرورة تطبيق دمشق للقرار 1559 بشكل كامل.
 
وشدد بوش على ضرورة إجراء الانتخابات اللبنانية القادمة تحت مراقبة دولية دقيقة لتشكيل حكومة تحظى بثقة ودعم المجتمع الدولي.

وشن هجوما حادا على إيران متهما إياها بالسعي لامتلاك السلاح النووي معتبرا ذلك أنه سيساعد على عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، ووصف المفاوضات التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي مع طهران بالصعبة.

وفيما يتعلق بالملف العراقي، أشاد الرئيس الأميركي بأداء قواته في العراق، وقال إن بلاده تشعر بالفخر وهي تساعد العراقيين على طريق الديمقراطية.
 
وأشار إلى أن الولايات المتحدة تقدم بالاشتراك مع حلفائها كل الدعم والتدريب للعراقيين لتحمل مسؤولياتهم في المرحلة المقبلة.
 
الملف الفلسطيني
وأكد بوش دعمه لفكرة إقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب. وفي الوقت الذي حث فيه إسرائيل على المساعدة في إنجاح قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة مع تجميد الاستيطان, حث الفلسطينيين على التحرك "بشكل ناشط" للقضاء على المقاومة المسلحة.

وأضاف أن واشنطن ستساعد السلطة الفلسطينية على إعادة بناء أجهزتها الأمنية بالتنسيق مع كل من مصر والأردن, مشيرا إلى أن إسرائيل عليها أيضا مساعدة الفلسطينيين على بناء اقتصاد جيد وضمان أن تكون الدولة الفلسطينية قابلة للحياة بشكل حقيقي وعلى أرض متصلة بالضفة الغربية.
 
كما طالب الرئيس الأميركي الفلسطينيين بمحاربة الفساد وتشجيع الاستثمار الحر ومنح سلطة حقيقية للشعب، ومواجهة ما أسماها الجماعات الإرهابية.
 
الحرب على الإرهاب 
واعتبر بوش أن الولايات المتحدة ما زالت هدفا لمن وصفهم بالإرهابيين, وقال إن تم التحرك قبل ثلاث سنوات لمواجهة الهجمات قبل أن تصل إلى حدود الولايات المتحدة.
 
وفي هذا الصدد أيضا أشار الرئيس الأميركي إلى أن واشنطن لا تقف وحدها، وأن العديد من دول العالم انضمت لهذه الحرب.

وأوضح أن إشاعة الحرية والديمقراطية تمثل أفضل السبل لمكافحة الإرهاب، معلنا أن الهدف الأسمى للولايات المتحدة هو مقاومة ما أسماه الاستبداد والطغيان في العالم.
المصدر : وكالات