قوات التحالف تؤكد تراجع هجمات طالبان (الفرنسية-أرشيف) 

اعترف الجيش الأميركي بتواصل الهجمات المسلحة للعناصر المشتبه في انتمائها لحركة طالبان في أفغانستان.

وقال متحدث عسكري إن خمسة أفغان قتلوا بينهم ثلاثة مسلحين في تبادل إطلاق النار الأربعاء الماضي بمنطقة غايان بولاية بكتيكا جنوب شرق أفغانستان.

وأقر المتحدث بجرح جنديين أميركيين في الاشتباك الذي وقع قرب الحدود الأفغانية مع باكستان.

ومن المتوقع ارتفاع وتيرة هجمات طالبان مع انتهاء فصل الشتاء. وفي هذا السياق اعتبر القائد البريطاني المؤقت لقوات التحالف بأفغانستان أن طالبان لا تزال تشكل خطرا.

وأعلن الجنرال البريطاني بيتر غيلكريست رغم ذلك أن قوة مقاتلي طالبان تراجعت إثر العمليات التي نفذت ضدهم ولم يعودوا قادرين سوى على القيام بهجمات ومتفرقة في جنوب وجنوب شرق البلاد.

وأعرب القائد البريطاني عن اعتقاده في مؤتمر صحفي بكابل بأنه لم تبق هناك قيادة موحدة لطالبان قادرة على توحيد المجموعات المتوفرة لتنظيم هجوم واسع النطاق. وتحدث عن إمكانية إعادة دمج عناصر وقيادات طالبان في المجتمع الأفغاني.

وتسعى الحكومة الأفغانية منذ عدة أشهر بمساعدة الدبلوماسية الأميركية للقيام بمصالحة مع قادة نظام طالبان حتى أن الرئيس حامد كرزاي اقترح شخصيا عفوا على الحركة مقابل وضع السلاح باستثناء مجموعة من نحو 150 منهم يعتبرون من "مجرمي الحرب" أو يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

ويلعب وزير خارجية طالبان السابق وكيل أحمد المتوكل دورا أساسيا في عملية المصالحة بحسب تأكيدات الرئاسة الأفغانية.

المصدر : وكالات