القوات الروسية لا تزال تتكبد خسائر في الأرواح بالشيشان (الفرنسية-أرشيف)
قتل سبعة جنود روس في حوادث متفرقة بالشيشان خلال الـ24 ساعة الماضية استخدمت فيها القوات الروسية المدفعية والمروحيات.
 
وقال مسؤول في هيئة أركان القوات الروسية طلب عدم ذكر اسمه إن القصف استمر طيلة ساعات اليوم، مؤكدا أن 13 هجوما شنها المقاتلون الشيشان أسفرت عن قتيلين وجريحين في صفوف الجنود الروس.
 
كما تسبب إطلاق النار بين الجنود والمقاتلين بمنطقة أوروس مارتان الواقعة جنوب غرب العاصمة غروزني إلى مقتل جنديين روسيين، فيما انفجر لغم بشاحنة عسكرية بمنطقة فيدينو تسبب في مقتل ثلاثة جنود وإصابة خمسة آخرين.
 
وكانت صحيفة روسية قد ذكرت وفقا لمعلومات صادرة عن وزارة الدفاع أن أكثر من 3400 عسكري روسي قتلوا منذ العام 1999, في حين بلغ عدد القتلى للعام الجاري حوالي 28 جنديا.
 
وذكر وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف في وقت سابق من هذا الشهر أن القوات الروسية فقدت ما بين 150 إلى 200 جندي العام الماضي. أما أكبر حصيلة من الخسائر الروسية فتلقتها خلال العام 2001 حيث تسببت المواجهات في مقتل حوالي 1397 جنديا وجرح 13 آخرين.


 
يذكر أن حوالي 30 ألفا من القوات الروسية يخوضون قتالا مسلحا مع المقاتلين الشيشان منذ دخولهم الجمهورية عام 1999 بعد حرب سبقتها استمرت من عام 1994 وحتى العام 1996.

المصدر : الفرنسية