قانون مكافحة الإرهاب البريطاني يخول قوات الأمن سلطات واسعة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت قوات الأمن البريطاني أنها اعتقلت خلال الأسبوع الجاري ثلاثة أشخاص في مدينة كوفنتري (وسط البلاد) في إطار قوانين مكافحة الإرهاب.
 
وأوضحت الشرطة البريطانية في بيان أنها أوقفت رجلين عمرهما 30 و29 عاما وامرأة (41 عاما)  يوم الثلاثاء بمدينة كوفنتري الصناعية وأنها نقلت الثلاثة إلى العاصمة لندن.
 
وأضافت الشرطة أن الاعتقال تم وفق مقتضيات قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2001 الذي يسمح للشرطة باحتجازهم مدة تصل إلى أسبوعين قبل توجيه اتهامات لهم.
 
وطلبت الشرطة تمديد الحجز الاحترازي للموقوفين الثلاثة على ذمة التحقيق إلى حين توجيه التهم لهم أو إطلاق سراحهم.
 
وقامت الشرطة في نفس الوقت بخمس عمليات تفتيش في منطقة كوفنتري تواصلت إحداها حتى بعد ظهر أمس الخميس.
 
وفي هذا السياق قال قائد الشرطة البريطانية أمس الخميس إن "مئات" الأشخاص في بريطانيا يسعون لارتكاب أعمال إرهابية، موضحا أن العائدين من معسكرات التدريب في أفغانستان يشكلون خطرا على الأمن البريطاني.
 
وقبل ذلك بأيام قليلة أكد وزير الداخلية تشارلز كلارك أن بريطانيا أحبطت مؤامرات إرهابية دولية عدة تورط في بعضها مواطنون بريطانيون.
 
في غضون ذلك أقر مجلس العموم بصعوبة مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب اقترحته الحكومة بينما انتقدته المعارضة ومنظمات الدفاع عن الحريات لأنه يمنح وزير الداخلية واسعة في فرض الإقامة الإجبارية على المشتبه في صلاتهم بالإرهاب.


المصدر : وكالات