محمد سهيل (وسط) أثناء نقله من المحكمة إلى مركز الشرطة (الفرنسية)
أحالت محكمة باكستانية إسلاميا مطلوبا بتهمة قتل مراسل صحيفة وول ستريت جورنال دانيال بيرل وتنفيذ محاولتي اغتيال فاشلتين للرئيس برويز مشرف وتفجيرات أخرى إلى الشرطة لاستكمال استجوابه.

وقال محقق الشرطة محمد يونس إن قاضي محكمة كراتشي سمح بحبس المتهم محمد سهيل عدة أيام بطلب من الشرطة التي تنوي استجوابه على أن يحضر للمثول أمام المحاكمة يوم السابع من الشهر الجاري.
 
وأوضح المحقق أن سهيل سيستجوب حول الاشتباه في ضلوعه في مسح أحد شوارع روالبندي قرب العاصمة إسلام آباد حيث تعرض الرئيس مشرف لمحاولتي اغتيال بسيارتين مفخختين في غضون عشرة أيام في ديسمبر/كانون الأول عام 2003. ولم يصب مشرف بأذى في المحاولتين، لكن 17 شخصا قتل في المحاولة الثانية.
 
وقالت الشرطة إن سهيل اعترف بضلوعه في خطف وقتل بيرل في عام 2002 فضلا عن الإعداد لمحاولتي اغتيال مشرف.
 
وكانت الشرطة الباكستانية ألقت القبض على سهيل العضو في الجماعة الإسلامية "حركة الجهاد الإسلامي" يوم الأربعاء في مدينة كراتشي بعد اشتباكات بين الجانبين تمكن خلالها خمسة من رفاقه من الفرار، وهو أحد المتهمين الثلاثة الذي حكم عليهم غيابيا بالإعدام في باكستان في يونيو/حزيران عام 2003 في إطار الهجوم بسيارة مفخخة وقع في كراتشي في الثامن من مايو/أيار عام 2002، وأسفر عن سقوط 14 قتيلا بينهم 11 فرنسيا كانوا يعملون في بناء غواصة في باكستان.
 
وفي تطور آخر اعتقلت أجهزة الاستخبارات الباكستانية الليلة الماضية ستة أشخاص يشتبه في تورطهم في تفجيرات بالقنابل في كراتشي. ولم تتم بعد معرفة هوية المعتقلين ولا صلتهم بهذه التفجيرات.


المصدر : وكالات