محكمة إندونيسية تحكم بالسجن على باعشير
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ

محكمة إندونيسية تحكم بالسجن على باعشير

باعشير يتهم الولايات المتحدة بأنها وراء إصدار الحكم بحقه (الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة عسكرية إندونيسية على الزعيم الديني أبوبكر باعشير بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة التواطؤ في تفجيرات بالي عام 2002 والتي أودت بحياة أكثر من 200 شخص.
 
وقال كبير القضاة سودارتو "ثبت قانونا وبأدلة مقنعة أن المتهم ارتكب جريمة التآمر الشرير الذي تسبب في حريق أودى بحياة أناس آخرين".
 
واستندت المحكمة في حكمها إلى ما ورد في شهادة أحد المتهمين بتفجيرات بالي بأنه أخبر باعشير بنيتهم شن هجوم، فكان جواب باعشير "هذا الأمر يعود إليكم" وهو ما فسرته المحكمة بالتواطؤ.
 
لكن المحكمة برأت باعشير من ثلاث تهم رئيسية وجهت إليه تشمل إصدار أوامره بالهجوم على بالي, كما برأته من التخطيط لعملية تفجير فندق ماريوت الذي أودى بحياة 12 شخصا، وكذا  تحريض أتباعه على شن هجمات قاتلة.
 
وستحسب المحكمة الشهور العشرة التي قضاها باعشير في السجن حتى الآن ضمن محكوميته.
 
ورفض باعشير الحكم الصادر ضده مؤكدا أن الولايات المتحدة هي وراء إصدار مثل هذا الحكم، في حين قال محاميه إنه سيستأنف بسبب عدم وجود أدلة.
 
وكان باعشير قد أكد قبيل إصدار الحكم عليه أنه "إذا تم إطلاق سراحي فإن المحاكمة عادلة, وإن لم يكن ذلك فسأناضل ضد أي حكم يصدر بحقي".
 
يذكر أن حكومات غربية تتهم باعشير بأنه الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية التي تصنف على أنها الذراع الإقليمية لتنظيم القاعدة.
المصدر : الجزيرة + وكالات