المجندون يعزفون عن المارينز بسبب العراق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ

المجندون يعزفون عن المارينز بسبب العراق

انخفض التجنيد بسبب استمرار الهجمات على المارينز (الفرنسية)
قالت قيادة مشاة البحرية الأميركية (المارينز) إنها لم تحصل في فبراير/شباط الماضي وللشهر الثاني على التوالي على الأعداد الكافية من المجندين الجدد, ما اعتبرته علامة أخرى على تأثيرات حرب العراق والعمليات المستمرة فيه ضد الجيش الأميركي على عمليات التجنيد العسكري.
 
وقال المتحدث باسم إدارة التجنيد في قيادة المارينز الرائد ديفد غريسمر إنه في يناير/كانون الثاني الماضي ولأول مرة منذ أكثر من 10 سنوات لم تحصل مشاة البحرية الأميركية على الأعداد المطلوبة من المجندين الجدد لتوقيع عقود عمل معهم للخدمة هذا العام.
 
وذكر أن نفس الشيء استمر في فبراير/شباط الماضي فلم تحصل القوات على العدد المطلوب، وزادت نسبة النقص عن 6%.
 
وحث غريسمر القائمين على عمليات التجنيد على بذل مزيد من الجهد للترويج لفكرة الخدمة العسكرية بين المجندين المحتملين وأسرهم, بسبب التحديات التي تواجه عمليات التجنيد.
 
فقد بلغ عدد المجندين 2772 شخصا الشهر الماضي, بينما كان العدد المستهدف هو 2964. وكشفت إحصاءات السنة المالية الحالية التي تنتهي في 30 سبتمبر/أيلول المقبل أن عدد المجندين في المارينز تراجع بنسبة 1%.
 
ويأتي هذا النقص بسبب استمرار الهجمات المسلحة على المارينز في العراق وبلوغ عدد قتلى الجيش الأميركي منذ احتلال العراق 1500 شخص, حسب إحصائية أعلنتها أسوشيتد برس.
 
وأعرب قادة وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن قلقهم من سير عمليات التجنيد في أسلحة الخدمة الأخرى مثل الجيش وجيش الاحتياط والحرس الوطني.
 
ويتخلف الشباب الأميركي عن الانخراط في المارينز لدورها المحوري في العمليات العسكرية الرامية إلى تعقب المقاتلين والجماعات المسلحة المسؤولة عن مهاجمة القوات الأميركية والعراقية.
المصدر : رويترز