شارون يستبعد موافقة الكنيست على إجراء الاستفتاء (الفرنسية)

صوتت اللجنة المركزية لحزب الليكود لصالح إجراء استفتاء على الانسحاب من قطاع غزة خلافا لما يريده رئيس الوزراء أرييل شارون.

وجاء التصويت بغالبية كبيرة من أعضاء اللجنة المركزية للحزب ويقضي بمطالبة الكتلة البرلمانية لليكود بالعمل على إجراء تصويت داخل الكنيست يتيح إجراء استفتاء شعبي على الانسحاب من غزة.

وفي أول رد فعل من رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح شارون أنه عازم على تنفيذ خطته للانسحاب من غزة ولن يذعن لأي تهديدات ممن يحاولون إحباطها على حد تعبيره.

وقال شارون في اجتماع للجنة المركزية إن الحكومة والكنيست اتخذا قرارات وسيتم تنفيذها في إشارة إلى الاقتراعات التي أجريت في الآونة الأخيرة للإعداد للانسحاب المقرر أن يبدأ في يوليو/تموز المقبل.

وساهم عدد من وزراء حكومة شارون بقيادة وزير المالية بنيامين نتنياهو في تمرير القرار غير الملزم وقال مساعدون لشارون إنه لن يكون له تأثير يذكر حيث لا تتوفر في الكنيست أغلبية تؤيد إجراء استفتاء.

غير أن نتيجة التصويت تبين قوة المعارضين داخل حزب الليكود لخطط رئيس الوزراء والذين يهدفون للانضمام إلى المعارضين اليمينيين في الكنيست لرفض الميزانية في التصويت المقرر إجراؤه في 17 مارس/آذار الجاري.

يشار إلى أن شارون سيضطر للدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة وتعليق خطة الانسحاب من غزة إذا فشل في تمرير الميزانية قبل نهاية الشهر الحالي.

المصدر : وكالات