إضراب للمعارضة الهندية يصيب ولاية بالشلل
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ

إضراب للمعارضة الهندية يصيب ولاية بالشلل

الاحتجاجات عطلت برلمان الولاية أمس واليوم (الفرنسية-أرشيف)
أغلقت المدارس والمكاتب والبنوك في ولاية جارخند الهندية اليوم الخميس بعدما دعت المعارضة إلى إضراب احتجاجا على ما اعتبرته استبعادا خاطئا لها من السلطة عقب الانتخابات التي أجريت في الولاية.
وأدت الاحتجاجات التي تزعمها حزب بهاراتيا جاناتا المعارض إلى تعليق جلسات البرلمان أمس واليوم احتجاجا على تعيين حليف للحكومة الاتحادية التي يقودها حزب المؤتمر في جارخند.
 
جاء ذلك بعدما أسفرت نتيجة الانتخابات في الولاية عن عدم حصول أي حزب على العدد الكافي من الأصوات لتشكيل حكومة، مع حصول حزب بهاراتيا جاناتا على أكبر عدد من الأصوات.
 
ويرى زعماء هذا الحزب أنه بدلا من دعوة حزبهم إلى محاولة تشكيل حكومة، لجأ حاكم الولاية الى تعيين حليف للحكومة الاتحادية التي يقودها حزب المؤتمر رئيسا لوزراء الولاية ما أثار موجة من الاحتجاجات.
 
وانتقدت وسائل الإعلام الحاكم سيبتي رازي وهو عضو في حزب المؤتمر والمعين من قبل نيودلهي واتهمته بالتحيز.
 
وأدى تصرف حاكم ولاية جارخند إلى زيادة التعاطف مع حزب بهاراتيا جاناتا الذي تراجعت شعبيته -فيما يبدو- بعد الهزيمة المفاجئة التي تلقاها في مايو/أيار الماضي.
المصدر : وكالات