عشرات القتلى في زلزال إندونيسيا وتحذيرات من تسونامي
آخر تحديث: 2005/3/29 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/29 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/19 هـ

عشرات القتلى في زلزال إندونيسيا وتحذيرات من تسونامي

دول جنوب آسيا لم تتعاف بعد من آثار كارثة تسونامي (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرات الأشخاص ودمرت مئات المنازل بجزيرة نياس الإندونيسية غرب سومطرة إثر زلزال قوي هز منطقة المحيط الهندي. قدرت شدة الزلزال بنحو 8.7 درجات بمقياس ريختر مما أثار مخاوف من كارثة تسونامي جديدة على غرار تلك التي وقعت في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي وأدت لطوفان عارم أودى بحياة مئات الآلاف.

وقالت مصادر أمنية إن أعداد كبيرة دفنت أو حوصرت وسط أنقاض المباني المنهارة بينما فر عشرات الآلاف من مساكنهم في نياس وسومطرة إلى المناطق المرتفعة خوفا من كارثة تسونامي جديدة. وأكدت مصادر الشرطة أن زهاء 75% من مساكن غومونغ سيتولي عاصمة جزيرة نياس دمرت تماما في الزلزال.

وأكد مراسل الجزيرة أن معظم الضحايا محاصرون في مناطق معزولة لا يمكن للسلطات الإندونيسية الوصول إليها بسهولة وتوقع بدء وصول المعونات لسكان هذه المناطق بالمروحيات صباح الثلاثاء.

وحذرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية ومركز المحيط الهادي للتحذير من موجات المد الزلزالي من أن الزلزال يتسبب في موجات تسونامي. ودعت السلطات إلى اتخاذ إجراءات فورية بما في ذلك إخلاء المناطق الساحلية الواقعة داخل دائرة يبلغ طول نصف قطرها ألف كيلومتر ومركزها هو مركز الزلزال.

وتوقع مسؤولون أن أي موجات مد زلزالي محتملة قد تتجه نحو جزيرة موريشيوس بالمحيط الهندي بينما أعلنت الحكومة الإندونيسية عدم رصد موجات تسونامي حتى الآن.

وتم تحديد مركز الهزة على بعد 205 كيلومترات غرب سيبولغا على جزيرة سومطرة, وعلى عمق 40 كلم في المحيط الهندي وهو بهذا المعنى زلزال سطحي الأمر الذي يجعله أشد خطورة بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

إلا أن أحد خبراء الزلازل أكد أن الطاقة التي حركها أضعف بثلاثين مرة من تلك التي اجتاحت جنوب شرق آسيا في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

تحذيرات لسكان المناطق الساحلية من موجات تسونامي جديدة (الفرنسية)
تحذيرات تسونامي
وقد سارعت دول المنطقة لإصدار تحذيرات رسمية لسكانها من موجات تسونامي مطالبة سكان المناطق الساحلية بالابتعاد عنها إلى أراض مرتفة.

وحثت تايلند المقيمين على امتداد أجزاء سواحلها الغربية بما في ذلك السائحون في جزيرة بوكيت السياحية على الجلاء بينما أصدرت ماليزيا تحذيرا مماثلا لسكان سواحلها الغربية.

كما أصدرت السلطات بولاية تاميل نادو وجزر إندامان ونيكوبار الهندية النائية تحذيرا مبدئيا من حدوث موجات مد زلزالي. ووجهت حكومة سريلانكا تحذيرات فورية من موجات المد العاتية في المناطق الساحلية منها ودوت صافرات الإنذار في مدن وبلدات الساحل الشرقي.

ودعت رئيسة سريلانكا شاندريكا كوماراتونغا سكان المناطق المهددة في خطاب عبر التلفزيون لعدم الهلع والتحرك فقط إلى المناطق الداخلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات