شيراك أيد جهود اليابان في الفوز بمقعد دائم في مجلس الأمن (الفرنسية)

دافع الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن رغبة بلاده في رفع حظر بيع السلاح الأوروبي إلى الصين المفروض منذ 16 عاما.
 
وقال شيراك –الذي يزور اليابان في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بطوكيو- إنه لا خوف من استئناف مبيعات السلاح الأوروبي إلى الصين بما أن الأمر لا يتعلق بأسلحة أوتقنية حساسة.
 
وكانت اليابان أعربت عن انزعاجها من سعي باريس وبرلين لرفع حظر مبيعات السلاح الأوروبي المفروض على الصين منذ أحداث تيانانمن في 1989, وقالت إنها تشاطر واشنطن اعتقادها بأن ذلك من شأنه تهديد الاستقرار بآسيا.
 
تقارب نووي
غير أن باريس وطوكيو سجلتا تقاربا بخصوص المفاعل النووي التجريبي الذي تنوي ست دول تمويله باليابان لكنها لم تتفق لحد الآن على موقعه.
 
ففي حين تريد باريس وموسكو وبكين أن يكون في شمالي اليابان, تؤيد واشنطن وسول رغبة طوكيو في إنشائه بالجنوب.
 
كويزومي دعا لعدم رفع الحظر لكن شيراك اعتبر أن لا داعي للخوف بما أن الأسلحة الحساسة مستثناة (الأوروبية-أرشيف)
وقلل شيراك من أهمية هذا الاختلاف، قائلا إنه لا يشك في إمكانية التوصل إلى اتفاق سريع حول المفاعل النووي بين اليابان والاتحاد الأوروبي.
 
لكنه اعتبر في حديث مع يومية شيمبون التي تصدر بطوكيو أن أولوية فرنسا هي لحل تتفق عليه الدول الست المعنية بالمشروع الذي سيكلف 13 مليار دولار ويهدف إلى إنتاج طاقة نظيفة باعتماد ماء البحر وقودا.
 
كما أيد شيراك سعي اليابان في الحصول على مقعد دائم في الأمم المتحدة, فيما اتفق البلدان على ضرورة فرض ضريبة على وقود وتذاكر الطائرات بنهاية العام الجاري لتمويل حملات مقاومة الإيدز والأمراض  المتفشية بالقارة الأفريقية.
 
وقال شيراك –في آخر أيام زيارته لطوكيو- إنه سيرفع توصية بشأن مقترحه إلى قمة الثمانية القادمة, معتبرا أن من شأنه إنقاذ ثلاثة ملايين إنسان من الموت سنويا.



المصدر : وكالات