أوروبا تتدخل لحل أزمة وجود هيئتين تشريعيتين بقرغيزستان
آخر تحديث: 2005/3/28 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/28 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/18 هـ

أوروبا تتدخل لحل أزمة وجود هيئتين تشريعيتين بقرغيزستان

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا دعت إلى حوار كل الأطراف بقرغيزستان لفض الخلاف الحالي (الفرنسية)

بدأ رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا جون كوبيس محادثات مع مسؤولي الحكومة القرغيزية الجديدة لفض الخلاف بين برلمانين, الأول سابق على الاقتراع الأخير ومعزز بالمحكمة العليا والثاني مطعون في شرعيته لكن يحظى بدعم اللجنة الانتخابية التي قررت نقل السلطة إليه رسميا.
 
وبررت اللجنة قرارها بأن فترة البرلمان القديم انتهت, وأن الانتخابات الأخيرة لم يطعن في شرعيتها إلا في بعض المقاطعات.
 
وقد وصف مندوب المنظمة الأوروبية لآسيا الوسطى  ألوجز بيتيرلي الخلاف بين البرلمانين بأنه حساس جدا, قائلا "إن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تتمنى من كل الأطراف أن تتبنى لغة الحوار السياسي للوصل إلى نتيجة تخدم البلاد".
 
تعليق العمل
الحياة عادت تدريجيا إلى العاصمة بشكيك بعد يومين من أعمال النهب والسلب (الفرنسية-أرشيف)
وتزامن وصول وفد المنظمة الأوروبية مع إعلان البرلمان القديم تعليق أعماله في محاولة لإنهاء الصراع على السلطة الذي تبع الإطاحة بالرئيس عسكر أكاييف.
 
وقال رئيسه إشنباي كاديربيكوف إن البرلمان علق عمله للحفاظ على الاستقرار وتجنيب السلطة المؤقتة مخاطر التعامل مع برلمانين, داعيا في الوقت نفسه البرلمان الجديد إلى أن يقدم على الخطوة ذاتها خدمة لمصلحة البلاد.
 
وقد دعا أحد نواب البرلمان القديم -الذي انتخب كرمان بك باكاييف رئيسا مؤقتا- إلى تنظيم استفتاء بشكل متزامن مع انتخابات يونيو/حزيران القادم للبت في شرعية الهيئة التشريعية الجديدة وسط مخاوف من أن يقود نواب البرلمان الجديد انقلابا جديدا.
 
تهديد كولوف
وكان وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة فيليكس  كولوف هدد باستعمال القوة مع أعضاء البرلمان القديم معتبرا أن عهدتهم انتهت وجدير بهم التنحي, قائلا إنه لا يحب بعض أعضاء البرلمان الجديد لكنه ملزم بالتعامل معه.
 
وكان انتخاب البرلمان الجديد أثار موجة سخط بعد أن اتهمت الحكومة بتزوير الاقتراع, وأدى أعضاؤه اليمين الدستورية قبل يومين من الإطاحة بعسكر أكاييف, فيما قالت اللجنة الانتخابية المركزية إنه لن يلتئم بكامل أعضائه حتى يبت القضاء في شرعية الدعاوى التي رفعت ضد بعض أعضائه. 
المصدر : وكالات