تعتزم اليابان وضع أجهزة رادار في جزيرة جنوبية نائية تسمح لها بمراقبة نشاط السفن وحركة الأمواج بالمنطقة، في خطوة قد تثير احتجاجات الصين حسب ما أوردته صحيفة يابانية اليوم.

 

وقالت صحيفة يوميوري شيمبون إن أجهزة الرادار التي ستوضع في يونيو/حزيران المقبل ستسمح بمراقبة مفصلة للنشاط الملاحي في نطاق 20 كلم من جزيرة أوكينوتوري الواقعة على بعد نحو 1700 كلم من طوكيو، بالإضافة إلى حركة الأمواج.

 

وتطالب اليابان بالسيادة على جزيرة أوكينوتوري بوصفها جزيرتها التي تقع في أقصى جنوبها، إلا أن الصين ترفض الاعتراف بمطالب اليابان بمنطقة اقتصادية حول الجزيرة قائلة إنها صخرة وليست جزيرة.

 

وتشهد العلاقات اليابانية الصينية توترا بسبب سلسلة من الخلافات بشأن الأراضي والطاقة بالإضافة إلى الزيارات السنوية التي يقوم بها رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي إلى مزار بطوكيو يعتبره منتقدون في الداخل والخارج رمزا للماضي الاستعماري الياباني.

 

كما سبق أن احتجت اليابان لدى الصين في ديسمبر/كانون الأول الماضي على قيام سفينة أبحاث صينية بمسح لم يعلن عنه في مياهها الإقليمية الواقعة حول أوكينوتوري.

المصدر : رويترز