الرئيس التايواني تشين شوي بيان يشارك في الاحتجاجات ضد الصين (الفرنسية-أرشيف)

حذرت الصين اليوم تايوان من إثارة "توتر جديد" معها, وجددت تمسكها بقرار معارضة الانفصال الذي أقر يوم 14 مارس/آذار الحالي ويتيح استخدام القوة ضد تايبيه إذا أعلنت استقلالها رسميا.
 
ويأتي التحذير بعد يوم من خروج التايوانيين في مظاهرة احتجاجا على التهديدات الصينية. وتصر بكين على أن تايوان جزء من أراضيها.
 
وصورت وسائل الإعلام الصينية الرسمية المظاهرات على أنها "احتفال سياسي" لا يعدو كونه هدرا للمال, كما اعتبرتها صحيفة صينية "عرضا فارغا للقوة".
 
وخرج مئات آلاف التايوانيين إلى شوارع العاصمة تايبيه استجابة لنداء الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم، في مسيرة أطلق عليها اسم "المهرجان الديمقراطي" احتجاجا على قانون أقره برلمان الصين يمهد الطريق للتدخل العسكري ضد تايوان.
 
وقد اعتبر المسؤول التايواني المكلف بالعلاقات مع الصين  جوزيف وو أمس أن قانون استقلال تايوان يجعل من الصعب استئناف المحادثات مع بكين إذا لم تحترم ما أسماه ديمقراطيتها.
 
وقد انتقدت واشنطن القانون الصيني واعتبرته ضربة للحوار بين بكين وتايبيه اللتين دعتهما إلى استئناف محادثات بناء الثقة المتوقفة منذ العام 1999.
 
وتعتبر الصين تايوان مقاطعة متمردة منذ هروب الحكومة الوطنية بقيادة تشانغ هاي تشك إليها عقب انتصار الثورة الشيوعية عام 1949.
 
وتمنع الصين شركاءها السياسيين من الاعتراف بالحكومة التايوانية وتحظر عليها الانضمام إلى المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات