ذكرت مصادر صحفية هندية أن الهند والصين قد توقعان اتفاقا على مبادئ لتسوية النزاع الحدودي بينهما خلال زيارة رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو المرتقبة لنيودلهي الشهر القادم.

وقالت صحيفة هندوستان تايمز إن الاتفاق يتضمن ما بين عشرة إلى 12 بندا يشمل المعايير السياسية والمبادئ الإرشادية لحل النزاع الحدودي, مع الأخذ بعين الاعتبار عدم مضايقة السكان الموجودين والمخاوف الأمنية لأي طرف.

وفي تعليقه على ذلك قال المحلل الأمني أودي بهاسكار إنه إذا كان موضوع الحدود هو هدف الزيارة فإن ذلك "أمر إيجابي للغاية" للعلاقة بين البلدين, مشيرا إلى أن الاتفاق قيد البحث منذ فترة.

في المقابل قال قائد الجيش الهندي السابق فيبي مالك إن الصين تبدي قدرا كبيرا من المسؤولية مع صعودها السياسي والاقتصادي وقد قفز حجم التجارة بين البلدين إلى 13 مليار دولار العام الماضي في حين لم تتجاوز المائة مليون قبل عشر سنوات.

وكانت الدولتان قد عينتا مبعوثين خاصين لإيجاد حل للنزاع المستمر منذ عقود على الحدود بينهما التي تبلغ 3500 كلم ومن المقرر أن تجرى جولة جديدة من المحادثات أواخر شهر مارس/آذار الجاري.

وتعتبر منطقة أكساي تشين محل النزاع بين البلدين وهي عبارة عن أرض قاحلة تغطيها الثلوج وغير مأهولة بالسكان ومساحتها 37 كلم وتقع على هضبة التبت كانت الصين استولت عليها من ولاية جامو وكشمير الهندية في حرب قصيرة بينهما عام 1962.

المصدر : رويترز