البرلمان القرغيزي يقر الانتخابات الرئاسية في يونيو المقبل
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ

البرلمان القرغيزي يقر الانتخابات الرئاسية في يونيو المقبل

نحو 20 ألفا بينهم مئات الجنود شاركوا بمدينة أوش جنوب قرغيزستان بمسيرة تأييدا للسلطات الجديدة (الفرنسية)

قرر برلمان قرغيزستان في اجتماعه اليوم في العاصمة بشكيك تنظيم انتخابات رئاسية يوم 26 يونيو/حزيران المقبل لاختيار رئيس جديد خلفا للرئيس المخلوع عسكر أكاييف.
 
وجاء القرار بعد أسبوع من الإطاحة بأكاييف الذي فر إلى خارج البلاد ولكنه رفض الاستقالة.
 
وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس إن أكاييف وصل الليلة الماضية إلى موسكو التي أبدت استعدادها لمنحه اللجوء, دون أن تؤكد خبر وصوله مصادر رسمية روسية ولا السفارة القرغيزية في موسكو.
 
ونقلت إنترفاكس عمن وصفتها بمصادر عليمة لم تكشف عن هويتها قولها إن أكاييف وصل موسكو على متن طائرة قادما من كزاخستان, في حين اكتفت زوجته مريم بتأكيد خبر خروجه من البلاد "باتفاق مع المجموعة الأوروبية", وذلك في حديث نشرته اليوم صحيفة روسيسكايا غازيتا الروسية.
 
تصريحات أكاييف
وكان أكاييف قد أكد أمس في رسالة إلكترونية من مكان غير معروف أن خروجه من قرغيزستان مؤقت, منددا بما أسماه انقلابا غير دستوري قاده من وصفهم بالمغامرين والمتآمرين.
 
أكاييف يصل موسكو (أرشيف)
وقد خيم هدوء حذر على العاصمة بشكيك بعد ليلة هادئة نسبيا لم تخل من أعمال نهب وسلب أدت إلى صدامات بين من يقومون بالسلب وقوات الأمن والمتطوعين وخلفت مقتل ثلاثة أشخاص حسب ما ذكره إسكندر شامشييف زعيم حركة الشباب التي تتعاون مع السلطات الجديدة في حفظ الأمن العام.
 
وذكر شهود عيان أن الآلاف حاولوا أمس اقتحام البنوك والمؤسسات ولم يفلح في صدهم حظر التجول الذي فرضته السلطات من مغرب الشمس إلى طلوعها, فيما واصل العديد من العائلات الغنية رحيلها عن بشكيك خوفا من أعمال السلب والعنف.
 
وسار اليوم حوالي 20 ألف شخص بينهم مئات الجنود في مدينة أوش جنوبي قرغيزستان تأييدا للسلطات الجديدة, علما بأن أولى المظاهرات انطلقت من جنوب البلاد احتجاجا على ما قالت المعارضة إنه تزوير للانتخابات التشريعية التي نظمت نهاية الشهر الماضي ومنتصف الشهر الحالي.
 
ويتوقع مراقبون أن يؤدي الخلاف على الحقائب المهمة إلى صراع بين الرئيس المؤقت كرمان بك باكاييف ورئيس الوزراء السابق فيليكس كولوف الذي حرره المتظاهرون من أحد سجون بشكيك حيث ألقى به أكاييف قبل خمس سنوات بتهم الفساد.
المصدر : وكالات