موافقة أميركية على بيع باكستان طائرات إف-16
آخر تحديث: 2005/3/25 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/25 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/15 هـ

موافقة أميركية على بيع باكستان طائرات إف-16

إف-16 (رويترز-أرشيف)
أكد مسؤولون أميركيون اليوم أنه تمت الموافقة على بيع باكستان طائرات قتالية من طراز إف-16 رغم معارضة الهند، وأن القرار سيطرح على الكونغرس اليوم.

واعتبر مراقبون التطور تحولا سياسيا كبيرا يشكل مكافأة لحليف رئيسي في الحرب على ما يسمى الإرهاب.

وكانت واشنطن قد عرقلت بيع هذه المقاتلات لباكستان عام 1990 في إطار حظر أميركي على إسلام آباد بسبب برنامجها النووي.

إلا أن مسؤولا بالإدارة اعتبر الآن أن هذه الطائرات "حيوية بالنسبة لأمن باكستان في الوقت الذي يقدم فيه الرئيس برويز مشرف على العديد من المخاطر بمواصلته الحرب على الإرهاب".

وفي إسلام آباد اعتبر وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد أن القرار الأميركي سيساهم في تخفيف العداء لواشنطن في أوساط الشعب الباكستاني. كما اعتبر أن هذه الطائرات ستساهم في تعديل ميزان القوى الذي يميل لصالح الهند إقليميا.

"
تخطط الهند لشراء 126 طائرة جديدة من طراز إف-16 الأميركية وميراج الفرنسية كما تنظر في إمكانية شراء أخرى سويسرية متقدمة وروسية من طراز ميغ
"

الرد الهندي
وفي نيودلهي أكد مصدر رسمي اليوم أن الرئيس الأميركي أبلغ رئيس الوزراء مانموهان سينغ عزم إدارته بيع باكستان أكثر من عشرين طائرة مقاتلة من طراز إف-16. ومن جانبه أعرب سينغ عن خيبة أمله الشديدة، مشددا على أن القرار قد تترتب عليه "عواقب وخيمة على أمن الهند".

غير أن المسؤول الأميركي قال إن "بيع مقاتلات إف-16 لن يغير توازن القوى بوجه عام" بين باكستان والهند.

وفي السياق ذكر مسؤولون أميركيون أنه ليس ثمة قرار" في الوقت الراهن" بشأن مبيعات طائرات مماثلة للهند. وأضاف المسؤول الكبير بالإدارة أنها "سنرد بإيجابية على طلب هندي لتقديم عروض لبيع طائرة مقاتلة متعددة المهام".

وكانت تقارير سابقة ذكرت أن باكستان أعربت عن القلق من إمكانية بيع الولايات المتحدة صواريخ من نوع باتريوت للهند.

كما قال قائد القوات الجوية الهندية إن بلاده تخطط لشراء 126 طائرة جديدة من طراز إف-16 وميراج الفرنسية, كما تنظر في إمكانية شراء طائرات سويسرية متقدمة وأخرى روسية من طراز ميغ.

المصدر : وكالات