منظمات حقوقية تتهم إيطاليا بترحيل اللاجئين دون النظر في طلباتهم (الفرنسية-أرشيف)
غرق ستة على الأقل من الصينيين المهاجرين إلى إيطاليا بطريقة غير مشروعة قبالة الساحل الجنوبي لجزيرة صقلية، واعتبر ثلاثة آخرون في عداد المفقودين بعد أن ألقاهم المهربون في البحر من أحد القوارب ليتجنبوا فيما يبدو التعرض للاعتقال.
 
وهرعت فرق الإنقاذ للموقع بعد أن تلقت بلاغا من سفينة تجارية مارة، وعثرت على ستة مهاجرين يكافحون الغرق على بعد 23 كلم جنوبي صقلية.
 
وقال أحد مسؤولي الموانئ بإيطاليا إن من بين القتلى امرأة وإن عمليات التفتيش ما زالت جارية "بحثا عن مزيد من الجثث.. يبدو أنهم ألقوا في الماء".
 
وقال ناجون إنهم استقلوا قاربا من مالطا بغرض السفر لإيطاليا لكنهم أجبروا على القفز في البحر رغم أنهم كانوا على بعد عدة كيلومترات من الساحل.
ويقوم كثير من القوارب الصغيرة بنقل مهاجرين بطريقة غير مشروعة إلى إيطاليا بصفة مستمرة. ويسعى هؤلاء إلى الانتقال عبر إيطاليا لدول أوروبية أخرى بحثا عن حياة أفضل. لكن كثيرين منهم يموتون في هذه الرحلة.
 
وتعد الحد من الهجرة من القضايا المثيرة للجدل في إيطاليا، حيث تتهم جماعات حقوق الإنسان الحكومة بترحيل اللاجئين دون النظر في طلباتهم للحصول على حق اللجوء على الوجه الأكمل.
 
وتقول الحكومة إن سياسة الترحيل التي تتبعها تساعد على تراجع تجارة تهريب المهاجرين. وتشير تقارير وزارة الداخلية إلى أن 13634 مهاجرا وصلوا إلى السواحل الإيطالية بطرق غير مشروعة العام الماضي مقارنة مع 23685 عام 2002.

المصدر : رويترز