حرائق النفط تتكرر بمدن أميركية (رويترز/أرشيف)

قتل 14 شخصا وجرح مائة في انفجار قوي مساء أمس الاربعاء في مصفاة نفط كبيرة تعود لشركة بريتش بتروليوم "بي بي" البريطانية في تكساس جنوبي الولايات المتحدة.

وقال مدير الموقع في الشركة دون باروس إنهم يعتقدون أن 14 شخصا لقوا حتوفهم بسبب الحريق وأن أكثر من 70 من داخل المصنع قد أصيبوا بجروح. مضيفا أن أشخاصا آخرين يعملون في المصفاة فقدت أخبارهم. موضحا أن أسباب الانفجار لا زالت مجهولة.

وقالت تقارير إن انفجارا سبق الحريق الذي اندلع في المصنع الممتد على مسافة 480 هكتارا, وإنه تم إخلاء كل موظفيه البالغ عددهم 2000موظف.

وبعد ساعة ونصف على الانفجار, سيطر رجال الإطفاء على الحريق وبدأت عملية إنقاذ الضحايا, حسب ما ذكرت محطات التلفزيون المحلية التي بثت صورا لسحب كثيفة من الدخان الأسود فوق الموقع. وألحق الانفجار أضرارا بعدد كبير من المباني.

ووجه تحذير إلى السكان المقيمين قرب المجمع بضرورة البقاء داخل بيوتهم. وتعرض المجمع في مارس/أبريل الماضي إلى انفجار أجبر العاملين فيه على إخلائه لبضع ساعات.

وتنتج مصفاة بريتش بتروليوم في مدينة تكساس بالقرب من هيوستن 30% من إجمالي إنتاج الشركة في الولايات المتحدة و3% من إجمالي الإنتاج الأميركي، وفق موقع الشركة على الإنترنت. كما يضم المجمع 30 وحدة تصفية.

وتعتبر المصفاة أحد أهم المواقع النفطية الأكثر تطورا في العالم حيث يحول النفط الخام إلى أشكال مختلفة من المحروقات ومن بينها البنزين. وفور الإعلان عن الانفجار في المصفاة ارتفعت أسعار النفط. 

المصدر : وكالات