سقطت طائرة شحن تابعة لشركة أوكرانية في بحيرة فكتوريا بعد لحظات من إقلاعها من تنزانيا، مما أسفر عن مقتل جميع أفراد طاقمها الثمانية.
 
وأوضح مسؤولون إقليميون أن الغواصين انتشلوا ثلاث جثث من بين حطام الطائرة وهي من طراز اليوشين-76 والمسجلة في مولدوفا والتي سقطت بالبحيرة في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء، لكن جناحيها العملاقين ظلا ظاهرين للعيان من على الشاطئ.
 
وقالت هيئة الطيران المدني في تنزانيا إن الطائرة التي تحمل علامات تسجيل في مولدوفا أقلعت من مطار موانزا في طريقها إلى العاصمة السودانية الخرطوم.
 
وأضافت في بيانها أن اتصال برج المراقبة مع الطائرة فقد بعد قليل من إقلاعها، وبعد حوالي ساعة ذكر صيادون أنهم شاهدوا حطام الطائرة طافيا في البحيرة على مسافة 7.5 كلم غربي مطار موانزا.
 
وأعلن البيان أن الطائرة كانت تنقل شحنة أسماك من موانزا تابعة لشركة كيشنن للنقل الجوي في مولدوفا، مضيفا أن سبب تحطمها لم يتحدد بعد.
 
ولم تعرف على الفور جنسية الطيار وأفراد طاقم الطائرة السبعة، لكن مسؤولين قالوا إن الطائرة تابعة لشركة أوكرانية.
 
وتشهد بحيرة فيكتوريا التي تطل عليها كينيا وتنزانيا وأوغندا حوادث متكررة، غالبا ما تقع بسبب الحمولة الزائدة للزوارق أو سوء الأحوال الجوية.
 
وتحطمت طائرة شحن تستأجرها الخطوط الجوية الإثيوبية في بحيرة فكتوريا الأسبوع الماضي أثناء محاولة الهبوط في مطار عنتيبي الأوغندي، مما أدى إلى إصابة الطيار وأفراد الطاقم بإصابات خطيرة لكنهم نجوا من الحادث.

المصدر : وكالات