قبرص: اعتراف تركيا شرط لانضمامها للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2005/3/24 الساعة 04:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/24 الساعة 04:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ

قبرص: اعتراف تركيا شرط لانضمامها للاتحاد الأوروبي

تاسوس بابادوبولوس (الفرنسية) 
اشترطت قبرص على تركيا الاعتراف بها كشرط مسبق لبدء محادثات انضمامها للاتحاد الأوروبي المقررة في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وقال رئيس قبرص -المقسمة بين القبارصة اليونانيين والأتراك- تاسوس بابادوبولوس بعد عودته من قمة المجلس الأوروبي في بروكسل إن مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد سوف لن تبدأ قبل توقيع أنقرة على اتفاق يعترف بقبرص وهو شرط مسبق لهذد المحادثات.

وليس لتركيا علاقات رسمية مع حكومة بابادوبولوس إلا أنها تحتاج إلى معالجة الموضوع بحلول الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

ولا تعترف تركيا إلا بدولة قبرص التركية في شمال الجزيرة وهي أراض تدخلت فيها عسكريا عام 1974 إثر انقلاب عسكري نظمه قوميون متطرفون يونانيون حينئذ.

وتتعرض أنقرة لضغوط من الأوروبيين من أجل توسيع نطاق اتحادها الجمركي مع الاتحاد الأوروبي ليشمل الأعضاء العشرة الجدد. وانضمت قبرص الممثلة فقط بالقبارصة اليونانيين إلى الاتحاد في مايو/أيار 2004 ولها حق الاعتراض (الفيتو) كما أن لديها شكاوى تاريخية ضد تركيا.

وفشلت جهود السلام التي جرت بشكل متعثر في كسر الجمود بالجزيرة والذي لا يزال مصدرا رئيسيا للتوتر بين تركيا واليونان الحليفتين في حلف شمال الأطلسي والجارتين اللتين وصلتا إلى حافة الحرب في الماضي بسبب مزاعم تتعلق بالأرض.

ورفض القبارصة اليونانيون خطة وضعتها الأمم المتحدة في العام الماضي لإعادة التوحد مع القبارصة الأتراك بعد أكثر من ثلاثة عقود من الانفصال, وهي الخطة التي قبل بها القبارصة الأتراك.

ويتوقع المراقبون تحركات نحو جولة جديدة من محادثات إعادة التوحيد بعد الانتخابات الرئاسية في الجانب القبرصي التركي يوم 17 أبريل/نيسان المقبل إلا أن فرص التوصل إلى اتفاق في المستقبل القريب ضئيلة.

غير أن بابادوبولوس رفض أن يكون للأمم المتحدة القول الفصل في مقترحات إعادة التوحد، كما أنه رفض أن تكون هناك مهلة زمنية ضيقة للمحادثات.

المصدر : رويترز