محكمة أميركية ترفض إعادة أجهزة التغذية لامرأة في غيبوبة
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

محكمة أميركية ترفض إعادة أجهزة التغذية لامرأة في غيبوبة


رفضت محكمة استئناف اتحادية إقليمية في ولاية جورجيا اليوم الأربعاء طعنا قدمه والدا تيري شيافو طالبين إعادة وصل أجهزة التغذية لابنتهما التي دخلت في غيبوبة منذ 15 عاما, مثبتة بذلك أحكاما قضائية سابقة معارضة لإبقائها على قيد الحياة بشكل اصطناعي.

وردت المحكمة بصوتين مقابل صوت معارض آخر استئناف قدمه والدا المرأة بوب وماري شيندلر أمس طالبين إبقاء ابنتهما (41 عاما) على قيد الحياة، بعدما أمر قاض اتحادي بولاية فلوريدا في اليوم نفسه بنزع أجهزة التغذية.

ويرى بعض الخبراء في الشؤون القضائية أن القرار الصادر اليوم قد يضع حدا للمعركة القضائية التي تدور بين والدي تيري وزوجها السابق الوصي عليها مايكل شيافو الذي يؤكد أن زوجته كانت تود أن تنزع أجهزة التغذية والتنفس.

وحذر محامي العائلة من الإبطاء في إصدار قرار لأن المريضة الآن تعيش دون أنبوب التغذية ما قد يعرضها للموت.

ويتوقع أن تبقى شيافو على قيد الحياة أسبوعا أو اثنين دون أنبوب التغذية الذي أبقى على حياتها طوال 15 عاما ونزع بموجب أمر من محكمة الولاية يوم الجمعة الماضي.

وخاض الزوج والوالدان معارك قضائية لمدة سبع سنوات وأصبحت القضية نقطة استقطاب بين النشطاء المعنيين بالحق في الحياة والمدافعين عن المعاقين من جهة والمدافعين عن الحق في الموت من جهة أخرى.

فالزوج يرى أن زوجته ما كانت لتريد الاستمرار في الحياة بحالتها هذه، وحصل على موافقة قضائية على سحب أنبوب التغذية، غير أن والديها قالا إن ابنتهما قد تتحسن مع العلاج وخاضوا معركة قانونية لإبقائها حية.

ويقول بعض الأطباء إن شيافو تعيش حياة أشبه بحياة النبات منذ إصابتها بأزمة قلبية تسببت في تلف شديد بالدماغ قبل 15 عاما.

وألقى محافظون مسيحيون بثقلهم وراء قضية شيافو معتبرين أنها تمثل "ثقافة الحياة"، وحثوا الكونغرس على التحرك الذي أقر تشريعا خاصا على عجل لنقل القضية إلى المحاكم الاتحادية للنظر فيها من جديد.

وقطع الرئيس الأميركي جورج بوش عطلته في تكساس لتوقيع مشروع قانون طارئ يسمح لأسرة شيافو باللجوء إلى القضاء الاتحادي الذي رفض حتى الآن النظر في القضية بعد وقت قصير من تمرير مجلس النواب له بأغلبية كبيرة أول أمس.

وأثارت هذه القضية المشاعر في أنحاء البلاد حيث تجمع نشطاء "حق الحياة" الذين يعارضون أيضا تقنين الإجهاض أمام نزل وودسايد في منطقة بينلاس بارك بولاية فلوريدا حيث تعيش شيافو.

لكن الزوج مايكل شيافو وبعض الديمقراطيين انتقدوا هذا التحرك بشدة قائلين إن دوافعه سياسية وإنه تدخل في نزاع عائلي مرير حسمته محاكم الولاية بالفعل.

كما أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة أي.بي.سي نيوز التلفزيونية أن أغلبية الأميركيين يعارضون التدخل غير المعتاد من جانب الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون ويعتقد معظمهم أن سياسيين يستغلون القضية من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: