الجيش النيبالي يقتل تسعة متمردين بهجمات متفرقة
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/13 هـ

الجيش النيبالي يقتل تسعة متمردين بهجمات متفرقة

أدى تولي الملك غيانيندرا السلطة المطلقة في البلاد إلى اندلاع أعمال العنف (روتيرز-أرشيف)
قتلت القوات الحكومية النيبالية ما لا يقل عن تسعة متمردين ماويين في هجمات متفرقة شنها الجيش خلال اليومين الماضيين.

وقال الجيش في بيان له إنه استعاد كميات من الأسلحة والذخيرة في هذه الهجمات. 

ولا يمكن التحقق من مزاعم الجيش لأن المقاتلين الماويين يتمركزون في الغالب في أماكن بعيدة حيث لا يمكن التواصل مع وسائل الإعلام.

وتشهد المملكة أحداث عنف منذ 13 فبراير/ شباط الماضي عقب قرار ملك نيبال غيانيندرا تولي السلطة المطلقة في البلاد وفرض حالة الطوارئ بعد إقالة الحكومة السابقة التي اتهمها بالفشل في القضاء على تمرد الماويين وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لتنظيم انتخابات قبل أبريل/ نيسان المقبل.

كما قرر الملك اعتقال عدد من قيادات المعارضة وفرض الإقامة الجبرية على عدد آخر وأمر جيش نيبال بشن حملة ضد معاقل الماويين في الأحراش والمناطق الجبلية لإجبارهم على اسئتناف المحادثات المتوقفة منذ أغسطس/ آب عام 2003.

وردا على قرار الملك أكد المتمردون الماويون أن هذه الإجراءات قضت على إمكانية استئناف محادثات السلام وحثوا الأحزاب السياسية المتناحرة على التحالف معهم ضد الملك.

ويقاتل الماويون الذين يسيطرون على ثلثي البلاد من أجل إقامة جمهورية شيوعية بإقامة نظام على النمط الماوي على أنقاض الملكية حيث قضى 11 ألف شخص واختفى المئات منذ عام 1996 الذي شهد بداية المواجهات بين الحكومة والثوار.

المصدر : أسوشيتد برس