خلافات الليكود بشأن غزة تهدد إقرار الميزانية بالكنيست
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 08:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 08:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

خلافات الليكود بشأن غزة تهدد إقرار الميزانية بالكنيست

شارون يسعى لتمرير الميزانية في الكنيست لتفادي الانتخابات المبكرة(الفرنسية- أرشيف)
تصاعدت الانقسامات داخل حزب ليكود الإسرائيلي بزعامة أرييل شارون بشأن خطة الانسحاب أحادي الجانب من غزة، مما قد يعرقل إقرار اللجنة المالية في الكنيست لميزانية العام الحالي.

فقد فشل شارون في حشد التأييد داخل الحزب لاقتراح استبدال نواب ليكود الأربعة المعارضين لخطة الانسحاب في اللجنة المالية بأربعة نواب آخرين مؤيدين.

وتجتمع اللجنة المؤلفة من 18 عضوا اليوم للتصديق على مشروع الميزانية قبل طرحه في قراءتين ثانية وثالثة في جلسة عامة للكنيست يوم 29 مارس/آذار الجاري.

وخلال جلسة عاصفة للكتلة البرلمانية لليكود وجه رئيس الوزراء انتقادات شديدة لمعارضيه، وقال إنه لا يتصور كيفية خوض الحزب الانتخابات القادمة بهذه الانقسامات. وقال وزير النقل مئير شيتريت وهو من أنصار شارون إن "ليكود ببساطة ينتحر".

وذكرت المصادر الإسرائيلية أن نواب ليكود الأربعة يعتزمون التصويت ضد الميزانية. وإذا فشل شارون في تمرير خطته بالكنيست قبل نهاية الشهر الجاري فسيضطر للدعوة لإجراء انتخابات مبكرة مما يعرقل تطبيق خطة الانسحاب من قطاع غزة.

يشار إلى أن الجناح المتشدد في ليكود الذي يعارض الانسحاب من غزة يطالب منذ عدة أشهر بإجراء استفتاء، وهو ما يرفضه شارون بشدة.

وفي حالة تمرير الميزانية باللجنة المالية فسيضمن شارون تأييد 52 صوتا في الكنيست (27 من ليكود و19 من حزب العمل وخمسة من اليهودية الموحدة للتوراة إضافة إلى صوت نائب مستقل).

المصدر : وكالات