بكين تطالب الأوروبيين بتنفيذ رفع حظر الأسلحة
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

بكين تطالب الأوروبيين بتنفيذ رفع حظر الأسلحة

الجيش الصيني يتطلع لتحديث معداته من الاتحاد الأوروبي(الفرنسية-أرشيف)
ناشدت الصين الاتحاد الأوروبي اليوم بالمضي قدما في قرار رفع حظر بيع الأسلحة المستمر منذ 15 عاما خاصة بعد صدور تقارير تفيد بأن القانون قد يؤجل بسبب إقرار بكين قانون استخدام القوة العسكرية ضد تايوان في حال قررت الاستقلال.
 
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية ليو جيانشاو إن "الربط بين القضيتين أمر غير معقول" مؤكدا أن تمرير القانون الخاص بتايوان يهدف لمحاولة منع انفصالها ومحاولة تخفيف التوتر بمضيق تايوان.
 
وأضاف ليو أن حظر التسلح ضد بلاده يعد "تمييزا سياسيا لا يتوافق مع حقائق اليوم "مؤكدا أن على الاتحاد أن يسهم في تنمية العلاقات الثنائية.
 
تعقيد الوضع
وكان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قد قال الأحد الماضي إن قرار استخدام القوة ضد تايوان أوجد "بيئة سياسية صعبة", في حين أكدت صحيفة الفاينانشال تايمز أن لندن تتطلع لدعم حكومات الاتحاد الأوروبي لتأجيل قرار رفع الحظر حتى العام 2006.
 
كما أكد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بعد محادثات أجراها مع وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ ببروكسل الأسبوع الماضي أن القرار الصيني الأخير "عقد الأجواء" في هذا الشأن.
 
وتسعى كل من فرنسا وألمانيا لإنهاء الحظر في الوقت الذي تصر واشنطن على إبقائه قيد التنفيذ, وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الاثنين الماضي في بكين بأن إنهاء المقاطعة يمكن أن يغير التوازن العسكري في آسيا وأن يرسل "إشارات خاطئة" للصين.

ومن غيرالمتوقع أن تشتري الصين كميات كبيرة من الأسلحة الأوروبية في حال رفع الحظر إلا أن محللين يؤكدون أن بكين تنظر إلى أوروبا على أنها تمتلك تقنية عالية قد لا تجدها في مكان آخر.



وأنفقت الصين مليارات الدولارات في الأعوام الماضية لشراء الطائرات الروسية المقاتلة والغواصات ومعدات أخرى تسعى لتحديثها خاصة بعد فرض بيع الأسلحة لها عقب وقوع الأحداث الدامية في العام 1989 وقمعها للمتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.
المصدر : وكالات