أردوغان يحاول تجاوز الخلاف حول قبرص قبل القمة الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)
يلتقي رئيسا الوزراء التركي رجب طيب أردوغان واليوناني كوستاس كارامنليس اليوم في بروكسل لبحث الأزمة القبرصية التي تعتبر أحد العوائق الكبرى أمام انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.
 
ويأتي اللقاء عشية قمة للاتحاد تبدأ غدا الثلاثاء وتستمر يومين يشارك فيها الرجلان.
وتتركز المباحثات التركية اليونانية على فرص معاودة مفاوضات السلام بين المجموعتين التركية واليونانية في جزيرة قبرص وعلى العلاقات الثنائية بين أثينا وأنقرة.
 
ويطالب الاتحاد الأوروبي تركيا بتطبيع علاقاتها مع جمهورية قبرص التي يحكمها القبارصة اليونانيون وهي عضو في الاتحاد منذ مايو/أيار 2004 لكن أنقرة ترفض الاعتراف بها.
 
وتشترط أنقرة قبل الاعتراف بجمهورية قبرص حل النزاع في الجزيرة المقسمة منذ أكثر من ثلاثين سنة ومعاودة المفاوضات بين الشطرين.
 
وكان الاتحاد الأوروبي أعطى الضوء الأخضر في ديسمبر/كانون الأول الماضي لبدء مفاوضات انضمام تركيا إليه اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول شرط أن توقع أنقرة بروتوكولا يسمح بأن تستفيد الدول العشر الجديدة في الاتحاد وبينها قبرص من اتفاق شراكة معها وهو الاتفاق الذي يجمعها حاليا بالكتلة الأوروبية.
 
ويؤكد القادة الأتراك أنهم سيوقعون هذه الوثيقة في الوقت المناسب لكنهم يشددون على أن هذا الأمر يجب ألا يفسر على أنه اعتراف بالجمهورية القبرصية.
 
وكانت العلاقات التركية اليونانية شهدت تحسنا خلال السنوات الماضية لكنها مازالت تواجه خلافات حدودية في بحر إيجه وانتهاكات متبادلة للمجال الجوي والبحري.



المصدر : الفرنسية