باريس ومدريد تدعوان للتصويت لصالح الدستور الأوروبي
آخر تحديث: 2005/3/2 الساعة 06:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/2 الساعة 06:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/22 هـ

باريس ومدريد تدعوان للتصويت لصالح الدستور الأوروبي

خوسيه ثباتيرو يخاطب البرلمان الفرنسي (الفرنسية)
دعا رئيسا وزراء فرنسا وإسبانيا الشعوب الأوروبية إلى التصويت إيجابيا لصالح الدستور الأوروبي في الاستفتاء المقترح، وناشدا الفرنسيين خصوصا الموافقة على هذه الوثيقة الأوروبية.

وجاءت مناشدة كل من رئيس الوزراء الإسباني خوسيه رودريغز ثباتيرو ونظيره الفرنسي جان بيير رافاران, بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أن نسبة المؤيدين للدستور وسط الفرنسيين قد شهدت بعض التراجع. ومن المقرر أن يصوت الفرنسيون في استفتاء هذا الصيف على الدستور المقترح.

وقال بيان صدر عن مكتب رفاران في أعقاب مباحثات المسؤولين أمس إنهما وجها دعوة لكل الأوروبيين وخصوصا الفرنسيين من أجل التصويت بـ"نعم" للدستور. ونقل البيان ترحيب رئيسي الحكومتين بتأييد أغلبية الإسبانيين للدستور في الاستفتاء الذي جرى بإسبانيا في العشرين من فبراير/ شباط الماضي.

وفي كلمته أمام البرلمان الفرنسي عرض ثباتيرو رؤية قوية لأوروبا متحدة يسودها العدل, ولكنه تعهد بعدم التدخل في النقاش الساخن بفرنسا حول الدستور المقترح الذي سيعمل على تسهيل عمل الاتحاد الأوروبي بعد توسعه من 15 إلى 25 دولة.

وإرضاء للرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي يؤيد بقوة التصويت لصالح الدستور الأوروبي, فقد تضمنت كلمة ثباتيرو, وهي الأولى لرئيس وزراء إسباني أمام الجمعية الوطنية الفرنسية, الكثير من الإشادة بالدستور وضمانته لأوروبا قوية ومتحدة.

وقال ثباتيرو إن على الأوروبيين أن يحتفظوا بقوة حاسمة تمكنهم من الوصول إلى سياسة أمنية وخارجية ودفاعية قوية يتمكنون معها من محاربة الإرهاب.

وكان نواب فرنسيون يعارضون الدستور الأوروبي المقترح قد اتهموا ثباتيرو بمحاولة التدخل في النقاش الفرنسي الداخلي حول هذا الموضوع. غير أن رئيس الحكومة الإسبانية رد على هذه التهمة بالقول إن أوروبا تتسع لكل من اليمين واليسار.

ومن المقرر أن يحدد الرئيس الفرنسي في نهاية هذا الأسبوع موعدا للاستفتاء على الدستور, بعد إجراء مشاورات مع زعماء الأحزاب السياسية بهذا الشأن. وأظهرت آخر استطلاعات الرأي أن 60% من الفرنسيين يؤيدون الدستور, إلا أن هذه النسبة تراجعت قليلا في الأشهر القليلة الماضية.



المصدر : رويترز