أوزبكستان ترفض استقبال وزير بريطاني
آخر تحديث: 2005/3/2 الساعة 05:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/2 الساعة 05:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/22 هـ

أوزبكستان ترفض استقبال وزير بريطاني

خارطة أوزبكستان (جديدة)
قالت الحكومة البريطانية إن أوزبكستان ألغت زيارة كان من المقرر أن يقوم بها لها وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بسبب إصراره على مناقشة سجلها الخاص بحقوق الإنسان.

وكان من المقرر أن يصل الوزير البريطاني بيل رامل إلى أوزبكستان اليوم الأربعاء, وقد أعلن بعد أن أعلم بقرار الرفض أنه سيعود إلى مواصلة الضغط على السلطات الأوزبكية لاحترام حقوق الإنسان.

وأضاف الوزير قائلا "لقد أوضحنا لحكومة هذا البلد مدى قلقنا بسبب سجلهم الخاص بحقوق الإنسان, وكان عليهم إذن أن لا يتفاجؤوا بوضعنا هذه المسألة في مقدمة الأمور التي سنناقشها خلال زيارتنا".

وكانت بريطانيا قد سحبت سفيرها لدى أوزبكستان كريغ موريي السنة الماضية بسبب اتهامه للمخابرات البريطانية بأنها تستخدم معلومات قدمها لها الأوزبكيون بعد أن حصلوا عليها من السجناء تحت التعذيب.

وتقول منظمة العفو الدولية إن أوزبكستان تحتجز 6000 سجين سياسي بينهم عشرات النساء في ظروف سيئة وقاسية, مشيرة إلى أنهم يتعرضون لكل أنواع التعذيب مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم سنة 2003.

وتضيف العفو الدولية أن مئات المتهمين عذبوا وضربوا واعتقلوا دون محاكمة أو سجنوا على إثر محاكمة غير عادلة, مشيرة إلى أن 6 أشخاص على الأقل أعدموا في أوزبكستان سنة 2003, ويعتقد نشطاء حقوق الإنسان في أوزبكستان أن 200 شخص يتم إعدامهم سنويا في هذا البلد.



المصدر : أسوشيتد برس