مظاهرات أوروبية وآسيوية تندد باحتلال العراق
آخر تحديث: 2005/3/19 الساعة 19:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/19 الساعة 19:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/9 هـ

مظاهرات أوروبية وآسيوية تندد باحتلال العراق

متظاهرون يحملون دمية للرئيس بوش وسط لندن (الفرنسية)
 
شهدت العديد من عواصم العالم والمدن الكبرى مظاهرات تندد باستمرار "الاحتلال الأميركي" وتطالب برحيل القوات الأجنبية عن الأراضي العراقية في الذكرى الثانية للغزو الأنغلوأميركي لهذا البلد.
 
وانطلقت وسط العاصمة البريطانية لندن مظاهرات للاحتجاج على استمرار اشتراك بريطانيا في "احتلال العراق"، وخرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع لندن حاملين لافتات تندد بالرئيس الأميركي جورج بوش وتدعو إلى سحب القوات الأجنبية من العراق ووقف التحرش بسوريا وإيران.
 
وقد انطلق المتظاهرون من حديقة هايد بارك باتجاه ساحة الطرف الأغر، حتى السفارة الأميركية حيث سيضع المتظاهرون أمام نعش رمزي.
 
ويعتقدون المنظمون أنها ستكون الكبرى منذ التظاهرات التي اندلعت عام 1968 للتنديد بحرب فيتنام. وقالت جماعة "تحالف أوقفوا الحرب" التي تنظم التظاهرة إنها تتوقع مشاركة ما لا يقل عن 100 ألف شخص في التظاهرات.
 
مظاهرة كوبنهاغن (الفرنسية)
وفي أثينا تظاهر الآلاف وسط العاصمة اليونانية احتجاجا على استمرار وجود القوات الأجنبية في العراق. ثم سار المشاركون حتى السفارة الأميركية وسط وجود كبير لقوات الأمن. ورفع المتظاهرون لافتات وصفت بوش بأنه "الإرهابي الأول".
 
كما تظاهر مئات اليونانيين في سالونيكا شمال البلاد أمام القنصليتين الأميركية والبريطانية احتجاجا على احتلال العراق قبل أن يتفرقوا بهدوء.
 
وشهدت العاصمة الدنماركية كوبنهاغن مظاهرة شارك فيها نحو 2500 شخص للاحتجاج على استمرار الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.
 
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإنهاء الوجود الأجنبي على الأراضي العراقية وارتدى آخرون لباس القوات الأميركية وقناعا للرئيس الأميركي.
 
احتجاجات آسيا
متظاهرون في إسطنبول يحملون دمية طفل تمثل ضحايا حرب العراق (الفرنسية)
وفي تركيا تظاهر المئات في أنقرة وإسطنبول بدعوة من جماعات يسارية للاحتجاج على استمرار وجود القوات الأجنبية في العراق. ورفع المتظاهرون لافتات تقول إن الإمبريالية ستهزم. وردد المشاركون هتافات تندد بالولايات المتحدة ورئيسها جورج بوش.
 
كما تظاهر الآلاف في طوكيو للاحتجاج على السياسة الأميركية في العراق. ودعا المتظاهرون إلى مغادرة القوات الأجنبية الأراضي العراقية، خاصة وحدات الدفاع الذاتي اليابانية في جنوب العراق التي تقول اليابان إن مهامها مدنية وليست عسكرية.
 
وتزامنت المظاهرة مع زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس إلى طوكيو وحمل بعض المتظاهرين صورة أطفال عراقيين أمام مبنى مهدم وارتدى متظاهرون قناعا للرئيس بوش وحملوا لافتة مع خريطة للعراق بألوان العلم الأميركي.
 
وفي باكستان تظاهر المئات في راولبندي قرب العاصمة إسلام آباد بمناسبة الذكرى الثانية لغزو العراق. وطالب المحتجون بانسحاب فوري للقوات الأجنبية من العراق وأفغانستان.
 
وردد مئات المتظاهرين في بومباي العاصمة الاقتصادية للهند هتافات منددة بالرئيس الأميركي جورج بوش مطالبين بسحب القوات الأميركية من الأراضي العراقية والأفغانية ومن "فلسطين".
المصدر : وكالات