ميسا يعرب عن تفاؤله بعد انحسار الاحتجاجات ضده (رويترز-أرشيف)

قرر الرئيس البوليفي كارلوس ميسا البقاء في منصبه قائلا إن احتجاجات الشوارع مؤخرا ضد سياساته الاقتصادية انحسرت بما يسمح الاستمرار في الحكم.
 
وفي كلمة عبر شاشة التلفزيون قال ميسا الذي مازال يتمتع بشعبية إنه يشعر بتفاؤل لتراجع الاحتجاجات ضده، مضيفا أن "علينا أن نبني على هذا التقدم".
 
وأدت الاحتجاجات إلى زعزعة الاستقرار السياسي في أفقر دول أميركا الجنوبية. وتركزت الاحتجاجات على خطط ميسا لفتح قطاع الطاقة في البلاد لجذب مزيد من الاستثمارات.
 
وجاء قرار الرئيس البوليفي بعد ليلة طويلة من الاجتماعات مع مجلس الوزراء وقادة القوات المسلحة ومسؤولي الكنيسة. وكان ميسا قد طلب من الكونغرس تقديم انتخابات الرئاسة عامين بعد شعوره بالإحباط لانتشار المظاهرات والاحتجاجات على سياساته الاقتصادية.
 
ولكن الكونغرس رفض طلبه ووصفه بأنه غير دستوري. وعقب الاقتراع قال بعض المشرعين إن ميسا سيفضل الاستقالة على أن يتم ولايته حتى موعد نهايتها عام 2007.
 
وقد هدد ميسا بالاستقالة الأسبوع الماضي حيث أعرب عن شعوره بالإحباط لاستمرار الاحتجاجات, واتهم البرلمان بحرمانه من الدعم الذي يحتاجه لمواصلة القيام بمهامه, معتبرا أن بوليفيا تسير على الطريق نحو "انتحار جماعي". 

المصدر : رويترز