بونتي تتحدث للصحفيين في لاهاي (الفرنسية)
اتهمت محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي وزير الداخلية المقدوني السابق ليوب بوسكوفسكي وحارسه الشخصي يوهان تركولوفسكي بارتكاب جرائم حرب منها القتل والتدمير.

وقالت المحكمة إن لائحة الاتهام إلى كل من بوسكوفسكي وتركولوفسكي شملت ثلاث وقائع لانتهاك قانون وأعراف الحرب في هجوم وقع على المدنيين في قرية ليوبوتين في أغسطس/آب 2001.

وقالت النائبة العامة للمحكمة كارلا ديل بونتي إن هذه اللائحة هي آخر محضر اتهام توجهه المحكمة للمسؤولين الرئيسيين بارتكاب جرائم حرب في البلقان وذلك بعد 12 عاما من إنشائها من قبل الأمم المتحدة.

واتهمت هذه المحكمة أكثر من 120 مسؤولا بانتهاكات حقوق الإنسان في الحروب التي دارت رحاها في يوغوسلافيا السابقة خلال التسعينيات وهي كرواتيا (1991-1995) والبوسنة (1992-1995) وكوسوفو (1998-1999) ومقدونيا (2001). ولا يزال 17 منهم لم ينقلوا إلى لاهاي ومن بينهم أكبر قائدين عسكريين وسياسيين من صرب البوسنة وهما راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش المتهمان بالإبادة منذ أكثر من عشر سنوات.

وبناء على قرار مجلس الأمن الدولي كان متوقعا أن تنهي النيابة العامة تحقيقاتها في نهاية سنة 2004 وأن تصدر آخر محاضر الاتهام في مطلع 2005 كي تتمكن محكمة الجزاء من إنهاء محاكمات الدرجة الأولى عام 2008 ومحاكمات الاستئناف سنة 2010.

المصدر : وكالات