سجناء من جماعة أبو سياف يسيطرون على سجن بالفلبين
آخر تحديث: 2005/3/14 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/14 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/4 هـ

سجناء من جماعة أبو سياف يسيطرون على سجن بالفلبين

طوقت الشرطة مبنى السجن لمواجهة التمرد (رويترز)
سيطر سجناء على مبنى في سجن فلبيني بعد محاولة هرب أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص، حسب ما أعلنته الشرطة الفلبينية.

وقال أفالينو رازون وهو مسؤول في شرطة مانيلا إن السجناء انتزعوا أسلحة حراسهم أثناء تقديم الإفطار لهم اليوم الاثنين وقتلوا أربعة حراس وسجينا في تبادل لإطلاق النار.

وأضاف أن السجناء الذين يعتقد أنهم من جماعة أبو سياف احتلوا الطابق الثاني من مبنى السجن المؤلف من أربعة طوابق في ضاحية تاجويج فيما طوقت الشرطة المكان بحاملات جنود ومروحيات.

وأوضح رازون أنه يوجد نحو 130 من أعضاء أبو سياف المشتبه بهم ضمن 400 سجين محتجزين في هذا السجن رغم أن عشرة فقط هم الذين شاركوا في محاولة الهرب.

وعبر عن اعتقاده بأن السجناء يقودهم على ما يبدو القائد كوسوفو، في إشارة إلى ألهامسير ليمبونغ وهو قيادي في جماعة أبو سياف يحاكم بتهمة خطف سائحين وعمال من منتجع دوس بالماس عام 2001 والمشتبه بقطعه رأس أحد الرهائن الأميركيين.

واتصل رجل قدم نفسه على أنه سجين يدعى كالاندو بمحطة إذاعية في مانيلا وأبلغها أن السجناء يهددون بقتل 100 رهينة إذا لم توقف الشرطة الاعتداء عليهم وتتفاوض معهم.

وقال لاندو إن محتجزي الرهائن طلبوا التحدث إلى نجم أفلام الإثارة روبين باديلا الذي تحول إلى الإسلام وإلى نجيب عثمان وهو عضو مسلم في البرلمان.

وجاءت محاولة الهرب من السجن قبل ساعات من الموعد المقرر لأداء رئيس الشرطة الجديد في البلاد الجنرال أرتورو لوميباو اليمين القانونية. ولوميباو رئيس مخابرات سابق قام بعمليات مختلفة أسفرت عن اعتقال عناصر أبو سياف وعناصر أخرى يشتبه بأنها إرهابية.

يذكر أن جماعة أبو سياف تعد أصغر جماعة متمردة في الفلبين وتتمركز جنوبي البلاد، وقد ألقي باللوم عليها في تنفيذ العديد من التفجيرات وعمليات الاختطاف وحوادث العنف الأخرى.



المصدر : وكالات