أليساندرا موسوليني متهمة بتقديم لائحة تتضمن أسماء موتى وأشخاص غير موجودين (ألفرنسية)
بدأت حفيدة الدكتاتور الإيطالي الراحل موسوليني اليوم الإثنين إضرابا عن الطعام بسبب منعها من خوض انتخابات محلية على خلفية قضية توقيعات مزورة.

وقدمت أليساندرا موسوليني وهي مؤسسة حركة البديل الاجتماعي اليمينية المتطرفة التماسا بشأن منعها من الترشح لرئاسة إقليم لازيو إلى المحكمة الإيطالية العليا في روما.

واعتبر أكثر من 800 من الأسماء الموقعة على التماس أليساندرا مزورا لشمول اللائحة أسماء لأشخاص ليسوا بين الأحياء وأسماء أشخاص مشكوك بوجودهم.

وكانت أليساندرا قد قاطعت حزب التحالف الوطني ذا التوجه اليميني عندما أعلن زعيمه فرانكو فيني الذي يتولى حاليا حقيبة الخارجية عزمه زيارة إسرائيل وانتقد علنا جدها الديكتاتور بنيتو موسوليني في إشارة رمزية لقطع روابطه مع الفاشية.

واتهمت أليساندرا وهي عارضة أزياء وممثلة سابقة الرئيس الحالي لإقليم لازيو فرانشيسكو ستوراسه وهو من أعضاء التحالف الوطني أيضا بتدبير قضية الأسماء المزورة.

ونفذت أليساندرا الإضراب عن الطعام لجذب الانتباه إلى قضيتها، مشددة على أنها لم تكن مستعدة للتعامل مع المحنة التي تمر بها حاليا.

وذكرت حفيدة موسوليني في هذا الصدد أنها شعرت أمس بآلام في المعدة وأنها لم تأكل بما فيه الكفاية قبل الإضراب، مضيفة أن الفضيحة تسبب لها قلقا وتوترا.

المصدر : رويترز