بلير في موقف حرج بسبب الرأي القانوني حول شرعية حرب العراق (رويترز-أرشيف) 
رفض رئيس الوزراء البريطاني مجددا نشر الرأي الذي صدر عن مستشار الحكومة القانوني اللورد بيتر غولد سميث بشأن شرعية الحرب في العراق، معلنا أن الحكومات لا تفعل ذلك مطلقا.

وأرجع توني بلير في تصريحات لقناة (أي تي في 1) موقفه إلى وصفه للموقف بأنه أمر قضائي سري بين الحكومة ومستشاريها القانونيين. 

وقد أرسل هذا الرأي القانوني إلى الحكومة المصغرة لبلير يوم 17 مارس/آذار 2003 عشية إعطاء مجلس العموم الضوء الأخضر لشن قوات البلاد حربها على العراق إلى جانب القوات الأميركية. 

ورغم المطالب المتكررة بنشر هذا التقرير ورغم  دخول قانون حرية المعلومات حيز التنفيذ بداية 2005, ما زال بلير وحكومته يرفضان قطعا نشر هذا الرأي. 

ومنذ بدء العمل بهذا القانون الذي يسمح للعامة بالاطلاع على أرشيف دوائر وأجهزة الدولة, طالبت عدة منظمات سياسية بالكشف عن المضمون الكامل لهذه الوثيقة التي يتوقع أن تسبب حرجا كبيرا لحكومة بلير.

المصدر : الفرنسية