المقدونيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات البلدية
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ

المقدونيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات البلدية

المعارضة المقدونية تطالب أثناء الحملة الانتخابية بتحسين الوضع الاقتصادي (الفرنسية)
بدأ الناخبون المقدونيون الإدلاء بأصواتهم اليوم في الانتخابات البلدية التي تشهدها البلاد وفقا لاتفاق السلام المبرم بين القوات الحكومية والمتمردين في عام 2001 بعد سبعة أشهر من القتال.
 
ويشارك في الانتخابات 1.7 مليون ناخب في 2976 مركز اقتراع لاختيار رؤساء البلديات ومجالس المستشارين في 85 بلدية.
ومن المتوقع أن تعلن النتائج يوم الأربعاء المقبل.
 
وقال مدير المعهد الاجتماعي المقدوني باندي لازاريفسكي إن الغالبية العظمى من المواطنين يرون في هذه الانتخابات مؤشر اختبار للنضج الديمقراطي في البلاد.
 
وأضاف لازاريفسكي أنه لا يستبعد وقوع أعمال عنف خلال الانتخابات لكنه أعرب عن تفاؤله بأنها "ستكون حرة وعادلة وسلمية"
 
ويواجه ريستو بينوف رئيس بلدية العاصمة سكوبيا تحديا قويا من رجل الأعمال المدعوم من المعارضة تريفان كوستوفسكي حيث اتهم كل منهما الآخر بالفساد خلال الحملة الانتخابية.
 
ومن المتوقع أن يشرف مئات المراقبين المحليين والأجانب على الانتخابات التي ينظر إليها بأنها تهدف لتعزيز الاستقرار بالبلاد ودعم تطلع البلاد للانضمام للاتحاد الأوروبي.
 
وتأتي هذه الانتخابات بعد صدور قانون اللامركزية العام الماضي الذي هدف إلى تعزيز السلطات المحلية للأقليات خصوصا الألبان الذين يمثلون 25% من عدد السكان المقدر بنحو مليوني نسمة.
 
كما تجرى في ظل ظروف اقتصادية صعبة تمر بها البلاد حيث إن واحدا من كل ثلاثة مقدونيين عاطل عن العمل وفي ظل متوسط دخل يصل 200 دولار شهريا للفرد.


 
يذكر أن الانتخابات كانت تأجلت مرتين بسبب الجدل حول قانون اللامركزية الذي اعتبر مؤيدا للأقلية الألبانية.
المصدر : وكالات