يوكوس نفت تورطها في الشبكة التي ساهم الروس بشكل وثيق في تفكيكها (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السلطات الإسبانية تفكيك شبكة لتبييض الأموال على ترابها بقيمة 336 مليون دولار قد تكون على علاقة بشركة يوكوس الروسية، في عملية ملاحقة استمرت أكثر من عام ونصف العام.
 
وقالت الشرطة في بيان إنها أوقفت 41 شخصا في منطقة لا كوستا دل سول جنوب البلاد من جنسيات إسبانية وفرنسية وفنلندية وروسية وأوكرانية, وتم ضبط ممتلكات من بينها سفينة وطائرتان صغيرتان و42 سيارة فخمة في عملية أطلق عليها "الحوت الأبيض" شارك فيها 300 من رجال الأمن بتعاون وثيق مع القضاء الروسي.
 
كما أضاف البيان أن ما وصفها بالمبالغ الضخمة المزمع تبييضها ربما تكون قادمة من يوكوس ويبدو أنها حولت إلى شركة هولندية قبل أن تستثمر في وحدة إسبانية, كما كشفت وزارة الداخلية عن علاقة بين مجموعة محامين في منطقة مارابليا بمجموعات جريمة منظمة متورطة في القتل وتجارة المخدرات والأسلحة والدعارة.

موسكو باعت الذراع النفطي ليوكوس قبل 3 أشهر بدعوى تسديد ديونها المستحقة والمقدرة بـ 28 مليار دولار (رويترز-أرشيف)
يوكوس تكذّب
غير أن الشرطة لم تحدد مستوى المسؤوليات التي يشغلها من يكونون تورطوا من الشركة الروسية التي نفت التهم.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس عن الناطق باسم يوكوس ألكسندر شادرين قوله لإذاعة بموسكو إن "كوكب مارس هو ربما المكان الوحيد الذي بقي دون تفتيش لرؤية ما إذا كنا قد بيضنا شيئا ما هناك أيضا".
 
يذكر أن الذراع الطاقوي ليوكوس بيع قبل أربعة أشهر في مزاد علني نظمته السلطات الروسية التي قالت إنه جاء بغرض دفع مستحقات الشركة من الضرائب المقدرة بـ 28 مليار دولار.
 
وقد نفت الشركة أن تكون مدينة بهذا المبلغ, واعتبرت الأمر حملة تحركها دوافع سياسية هي ذاتها التي ألقت برئيسها ميخائيل خودوركوفسكي في السجن قبل عام ونصف العام, لأنه -على حد قولها- منافس سياسي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المصدر : وكالات