قريبة أحد ركاب الطائرة رفعت لافتة احتجاج مناهضة للحكومة الإيرانية في إحدى صالات مطار بلجيكا (رويترز)

رفض عدد كبير من المسافرين من أصل إيراني النزول من على طائرة في المطار الرئيسي بالعاصمة البلجيكية بروكسل الخميس، وبدؤوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما سموه الدعم الأوروبي للحكومة الإيرانية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة البلجيكية إيلز كليمبوت إن المجموعة غير المسلحة المؤلفة من 59 راكبا تجري محادثات مع الشرطة بعد أن تم السماح لركاب آخرين ولأفراد الطاقم بمغادرة الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الألمانية (لوفتهانزا) والتي كانت قادمة من فرانكفورت، مشيرة إلى أنهم جميعا يحملون جوازات سفر أوروبية ولكنهم على الأرجح من أصل إيراني.

وقالت محطات التلفزة البلجيكية إن أفراد المجموعة هم من مؤيدي الملكية في إيران قاموا بتسليم بيان للشرطة يحتجون فيه على علاقات الاتحاد الأوروبي مع الحكومة الإيرانية الحالية، وقد طالبوا بمقابلة سفراء أوروبيين أو أعضاء بالبرلمان الأوروبي.

 وقال آرمين إتشجار أحد الركاب المحتجين لرويترز عبر الهاتف المحمول من داخل الطائرة إن الركاب يريدون من الاتحاد الأوروبي "إزاحة الحكام الإسلاميين من إيران"، مشيرا إلى أنه وبقية المحتجين لن يغادروا الطائرة قبل أن يتحدثوا إلى عضو في الاتحاد الأوروبي.

وأشار ناطق باسم وزارة الخارجية البلجيكية إلى أن الوزارة تجري اتصالات حاليا مع ركاب الطائرة لتسوية الأزمة.

وقد استمرت حركة الطيران كالمعتاد في مطار بروكسل وسمحت السلطات لطائرة بالوقوف في الممر المجاور لطائرة المحتجين مما يعني أنها لا ترى خطرا من ناحيتهم.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يجري حاليا مفاوضات مع إيران في محاولة لإقناعها بوقف أنشطة نووية حساسة يمكن أن تساعد في إنتاج قنبلة نووية مقابل مزايا تجارية وأمنية يقدمها لها.

المصدر : وكالات