مقتل 12 جنديا روسيا بالشيشان وسعيدولاييف خلفا لمسخادوف
آخر تحديث: 2005/3/10 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/10 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ

مقتل 12 جنديا روسيا بالشيشان وسعيدولاييف خلفا لمسخادوف

تحطم الطائرة الروسية يأتي بعد أيام من مقتل مسخادوف (الفرنسية-أرشيف)

قتل 12 جنديا روسيا على الأقل وجرح اثنان في تحطم مروحية بالقرب من العاصمة الشيشانية حسب ما نقلت وكالات الأنباء عن السلطات العسكرية.
 
وقالت وكالة إيتار تاس إن المروحية وهي من طراز "إم آي 8" تعود لقوات حرس الحدود الذين يعملون تحت سلطة قوات الأمن الفدرالي.
 
ونقلت الوكالة عن وزارة الداخلية الشيشانية أن المروحية سقطت في أحد الحقول بعد أن اصطدمت بأحد خطوط أعمدة كهرباء الضغط العالي.
 
خلف لمسخادوف
وفي سياق متصل اختار المسلحون الشيشان الرئيس السابق للمحكمة العليا في الشيشان عبد الحليم سعيدولاييف خلفا للرئيس أصلان مسخادوف الذي قتل على أيدي القوات الروسية الثلاثاء الماضي.
 
وقالت مصادر مقربة من الزعيم الراحل إن لجنة الدفاع اتخذت قرارا بتغيير هيكليات السلطة في الشيشان واختيار سعيدولاييف رئيسا جديدا. وكان القائد الشيشاني شامل باساييف دعا الشيشانيين أمس لدعم الرئيس الجديد.
 
وتعهد المقاتلون الشيشان بمواصلة القتال ضد القوات الروسية, مستبعدين محادثات مع السلطات الروسية ومعتبرين مقتل مسخادوف حقبة جديدة في تاريخ الأزمة الروسية الشيشانية.

أوروبا تطلب من روسيا توضيحا بشأن اغتيال مسخادوف (الفرنسية-أرشيف)

وأبلغ المجلس العسكري للمقاتلين الشيشان في بيانه القادة الميدانيين والوحدات القتالية بمواصلة تنفيذ المهام المقررة خلال الأشهر القادة لأن "الحرب ستتوقف فقط عندما يتم القضاء نهائيا على التهديد القادم من الشمال".
 
من جانبها وجهت أسرة الزعيم الشيشاني الراحل نداء إلى الأسرة الدولية للتدخل والضغط على موسكو لتسليم جثة مسخادوف لذويه.
 
على صعيد آخر طلب الاتحاد الأوروبي من السلطات الروسية تقديم توضيح حول مقتل الزعيم الشيشاني، داعيا إلى اعتماد الطرق السلمية في حل النزاع بالشيشان.
 
وقال الناطق باسم الاتحاد أماديو ألتافاج تارديو إنه "ليس من الواضح بعد أي أثر سيكون لمقتل مسخادوف على الأوضاع في الشيشان".
 
وقد أعقبت دعوة الاتحاد الأوروبي دعوة مماثلة من وزارة الخارجية الأميركية أكدت فيها أن سياسة واشنطن لم تتغير من الشيشان ودعت إلى ضرورة "التوصل إلى حل سياسي".
 
وكانت القوات الروسية قد أعلنت الثلاثاء أن مسخادوف -العقيد السابق في الجيش الروسي- قتل في عملية للقوات الخاصة الروسية شمال العاصمة الشيشانية غروزني, بينما قال المتحدث باسم قيادة أركان القوات الروسية شمال القوقاز إن مسخادوف قتل بعد انتزاع معلومات من مقاتلين شيشان تم اعتقالهم.
 
ورغم أن مقتل مسخادوف يعتبر نصرا عسكريا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في دفاعه عن قبضته الحديدية في التعامل مع القضية الشيشانية, فقد يذكي الصراع خاصة أن مسخادوف -رغم قتاله موسكو- كان يرفض استهداف المدنيين وأبدى في أكثر من مناسبة استعداده للتفاوض مع روسيا.
 
المصدر : وكالات