كولومبيا تسلم واشنطن قيادية في المعارضة الماركسية
آخر تحديث: 2005/3/10 الساعة 08:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/10 الساعة 08:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ

كولومبيا تسلم واشنطن قيادية في المعارضة الماركسية

واشنطن وبوغوتا تتهمان الثوار الماركسيين بالاتجار بالمخدرات لتمويل نشاطاتهم (الفرنسية -أرشيف)
سلمت كولومبيا الولايات المتحدة قيادية بارزة في القوات الثورية المسلحة الكولومبية يعتقد أنها تحتفظ بمعلومات مهمة عن تجارة المخدرات التي تقول واشنطن إن الحركة الماركسية تمارسها لتمويل حربها المستمرة منذ أكثر من 40 عاما ضد الحكومة المركزية.
 
وقد رحلت أومايرا روخس على متن طائرة أميركية من مدينة باراكويليا في شمال كولومبيا وسط حراسة مشددة, لتحاكم في واشنطن على عدة تهم من بينها تهريب حوالي 600 طن من المخدرات سنويا إلى الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وكانت روخس قد اعتقلت قبل عام تقريبا في أدغال جنوب كولومبيا, وقالت السلطات إن اعتقالها مكن من الحصول على مستندات مهمة تؤكد وجود علاقة وثيقة بين الحركة الماركسية وتجارة المخدرات.
 
ودفعت هذه المستندات -حسب مسؤولين في الحكومة الكولومبية- بالحركة اليسارية إلى محاولة تصفية روخس حتى لا تدلي بمعلومات مهمة, وهو الأمر الذي دفع السلطات إلى تشديد الحماية عليها.
 
ومن شأن قرار ترحيل روخس إلى الولايات المتحدة تلاشي آمال التوصل إلى صفقة تخلي بموجبها السلطات سبيل أعضاء في الحركة الماركسية مقابل إطلاقها سراح سبعين مسؤولا وفردا من القوات الحكومية, وكذا ثلاثة أميركيين أسروا قبل عامين خلال عملية أميركية لمكافحة المخدرات بكولومبيا.
المصدر : وكالات