خان اعترف بأنه باع لإيران وكوريا الشمالية وليبيا تكنولوجيا نووية (الفرنسية)
قالت الحكومة الباكستانية إن العالم الباكستاني عبدالقدير خان الملقب بأبي القنبلة الذرية الباكستانية قدم لإيران تكنولوجيا الطرد المركزي التي يمكن أن تستخدم لتنقية اليورانيوم لاستخدامه في تصنيع أسلحة نووية.
 
وأوضح وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد أن خان زود إيران بأجهزة طرد مركزي. وأوضح أن الحكومة الباكستانية لم يكن لها علاقة بالأمر. مشيرا إلى أن ذلك تم من خلال السوق السوداء "ولا دخل للحكومة به".
وكانت باكستان قد اعترفت من قبل بأن خان هرب أسرارا نووية لليبيا وإيران وكوريا الشمالية، لكنها لم تذكر بالتحديد ما قدمه من تكنولوجيا لهذه الدول.
 
ولم يسمح الرئيس الباكستاني برويز مشرف للولايات المتحدة أو للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتحقيق مع خان الذي ظهر على التلفزيون الباكستاني الرسمي في فبراير/ شباط 2004 وأعلن مسؤوليته التامة عن نقل التكنولوجيا النووية إلى إيران وليبيا وكوريا الشمالية.

ومنح مشرف "أبا القنبلة الذرية" عفوا مشروطا، وقال إنه لا توجد جهة عسكرية أو حكومية ضالعة في قضية الانتشار النووي.



 

المصدر : وكالات