نجا رئيس وزراء إقليم أبخازيا الواقع ضمن أراضي جورجيا ألكسندر أنكفاب أمس من محاولة اغتيال على الطريق بين العاصمة سوخومي ومنتجع غوداوتا.

وذكر ليونيد لاكربايا نائب رئيس الوزراء أنه كان برفقة أنكفاب في سيارة واحدة في ساعة متأخرة من ليل أمس عندما أطلق مسلحون النار عليهم أثناء عودتهم لمنازلهم في غوداوتا.

وأضاف أنه نجا مع أكفاب والسائق من الموت بأعجوبة فيما فر المهاجمون.

ومعلوم أن الإقليم الواقع غربي جورجيا يدير شؤونه بنفسه منذ العام 1993 ويحتفظ بعلاقات وثيقة مع روسيا المجاورة, لكن أيا من الحكومات الجورجية لم تعترف باستقلاله.

وتتهم السلطات الجورجية موسكو بدعم قادة إقليم أبخازيا الذي يحمل عدد كبير من مواطنيه الجنسية الروسية.

يشار إلى أن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي تعهد بإعادة توحيد البلاد عبر إجبار إقليمي أبخازيا وجنوب أوسيتيا الانفصاليين على الإنصياع إلى السلطة المركزية. ورفض الإقليمان في هذا السياق عروضا جورجية لإقامة حكم ذاتي بصلاحيات واسعة.

المصدر : أسوشيتد برس